أهالي عين عيسى يحمّلون الضامن الروسي مسؤولية مقتل المدني قاسم الخليل

حمّل أهالي ناحية عين عيسى الضامن الروسي مسؤولية مقتل المدني قاسم الخليل على الطريق الدولي إم فور، من قبل الاحتلال التركي ومرتزقته، مؤكدين أن الأبرياء يُستهدفون على طريق إم فور رغم تحمّل روسيا ضمانة العبور.

وطالب الأهالي المجتمع الدولي إبداء موقف واضح تجاه جرائم وانتهاكات الاحتلال التركي ومرتزقته في شمال وشرق سوريا.

وكان إحدى النقاط التابعة للاحتلال التركي والمحاذية لطريق إم فور استهدفت يوم أمس، المدني قاسم خليل من أهالي ناحية عين عيسى أثناء عبوره الطريق, ما أدى إلى مفارقته الحياة، ولم يتمكن ذووه من الوصول إلى جثمانه إلا بعد ساعات متأخرة من الليل، وذلك بسبب استهداف قناصة الاحتلال لكل من يقترب منه.

يذكر أن القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية قد دعا الأطراف الضامنة لاتفاقيتي السابع عشر والثالث والعشرين من أكتوبر تشرين الأول للقيام بواجبهم وإيجاد آلية لإيقاف خروقات الاحتلال ومرتزقته واستهدافهم للمدنيين .

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق