استقدمت قوات الحكومة السورية تعزيزات عسكرية ضخمة إلى شرق إدلب

استقدمت قوات الحكومة السورية تعزيزات عسكرية ضخمة إلى شرق إدلب ومحاور أخرى في حين تواصل قوات الاحتلال التركي تعزيز نقاطها الاحتلالية في المحافظة.

المرصد السوري: تعزيزات عسكرية ضخمة للقوات الحكومية على محاور عدة في إدلب

في ظل الحديث عن عملية عسكرية مرتقبة للقوات الحكومية السورية بدعم من روسيا جنوب الطريق الدولي إم فور ومناطق جبل الزاوية وجسر الشغور، تواصل أطراف الصراع على الأرض استقدام تعزيزاتها العسكرية إلى محاور التماس في محافظة إدلب.

فقد أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن قوات الحكومة السورية تواصل استقدام تعزيزات عسكرية ضخمة من ريف حلب إلى محور مدينة سراقب ، كما وصلت تعزيزات عسكرية أخرى ضمت أسلحة ثقيلة ومئات الجنود من عدة محاور تركزت على جبهات كفرنبل وحرازين والفطيرة وغيرها جنوب المحافظة.

الاحتلال التركي يستقدم تعزيزات عسكرية ويتمركز عند بوابة مدينة أريحا

وعلى صعيد متصل أكد المرصد السوري، أن قوات الاحتلال أدخلت رتلاً عسكرياً نحو الأراضي السورية، ضم أكثر من خمس وثلاثين عربة عسكرية محملة بالجنود ومعدات لوجستية عبر معبر كفرلوسين الحدودي واتجهت نحو مواقع الاحتلال المنتشرة هناك.

وأشار المرصد إلى أن الاحتلال أنشأ نقطة عسكرية جديدة عند مدخل مدينة أريحا ونشر عشرات الجنود، ليرتفع بذلك عدد النقاط التركية في المنطقة إلى سبع وخمسين.

إلى ذلك أنشأت قوات الاحتلال نقطة عسكرية جديدة في منطقة بداما الصغرى التابعة لمنطقة جسر الشغور، وأرسلت إليها أكثر من ثلاثين آلية عسكرية تضم دبابات ومصفحات ومدافع ، كما استقر جنود الاحتلال التركي في أبنية سكنية واتخذوها نقاط عسكرية قرب الطريق الدولي إم – فور.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق