اقتراحات وجهود لأحزاب وحركات سياسية لحرية القائد عبد الله أوجلان الجسدية

اقترحت الأحزاب والحركات السياسية التي زارتها المبادرة السورية لحرية القائد عبد الله أوجلان، الضغط دبلوماسياً على المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان لأجل حريته الجسدية، وأكدت دعمها لجهود الحملة العالمية المطالبة بحرية القائد أوجلان.

لليوم الثالث على التوالي، تواصل المبادرة السورية لحرية القائد عبد الله أوجلان، سلسلة لقاءاتها مع مختلف الأحزاب والقوى السياسية في إقليم شمال وشرق سوريا، في سياق الحملة العالمية”الحرية للقائد أوجلان، الحل للقضية الكردية”.

وضم الوفد الذي زار مراكز عدة أحزاب فرزنده منذر وأعضاء المبادرة نجاح كلو وفؤاد جولي.

حيث بدأ جولته صباحاً، بزيارة مقر حزب التجمّع الوطني الديمقراطي الكردستاني، وهناك، كشف فرزنده منذر أهداف الزيارة، وشرح ما توصلت إليه الحملة العالمية التي أطلقها أصدقاء الشعب الكردي في الخارج، والعزلة بحق القائد عبد الله أوجلان في إمرالي، مشدداً على ضرورة تحرك الأحزاب السياسية لإنهاء سياسات العزلة.

وخلال الجلسة أدان الأمين العام لحزب التجمّع الوطني الديمقراطي الكردستاني رستم محمد عباس “المواقف العالمية من أجل تحقيق الحرية الجسدية للقائد أوجلان، مؤكداً مشاركتهم في الفعاليات والنشاطات، ومحاولاتهم التواصل مع المنظمات الدولية، ومحكمة لاهاي من أجل كشف صحته وسلامته”.

وواصل الوفد جولته بزيارة حزب الوفاق الديمقراطي الكردي السوري، إذ قال السكرتير العام للحزب فوزي شنكالي، إن مشروع القائد أوجلان مشروع متكامل ووضع حلولاً شافية للمشكلات التي يعاني منها العالم والبشرية عبر تطوير الفكر والفلسفة وطرح الحلول.

هذا وزار الوفد حزب روج الديمقراطي الكردي في سوريا، حيث دعا سكرتيره، كوفان كنعو إلى التقرب بشكل أكبر من العرب والسريان في المنطقة للانفتاح على الخارج، والدفع باتجاه تفعيل الجهود الدبلوماسية ورفع وتيرتها أكثر.

واختتم الوفد جولته اليوم، بزيارة حركة التجديد الكردستاني-سوريا، إذ قال عضو الحركة مظهر حميكا إنهم مع تحقيق الحرية الجسدية للقائد عبد الله أوجلان، ويعملون ويناضلون في سبيل ذلك.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى