اكثر من 150 قتيلا مدنيا في إدلب جراء قصف المرتزقة خلال الشهر الماضي

أعلنت هيئتا الأركان الروسية والسورية، في بيان مشترك، اليوم، إن أكثر من مئة وخمسين مدنيا قُتلوا في إدلب الشهر الماضي جراء قصف المرتزقة، وأن عمليات قوات النظام كانت ردا على استفزازاتهم.

كما جاء في البيان، إن مرتزقة تركيا زرعوا الألغام في الطرق وأغلقوا الممرات، التي خصصتها روسيا والنظام لخروج المدنيين من أجل منع خروجهم، وأن العمليات التي قامت بها قوات النظام، كانت بهدف ضمان الأمن في المناطق الخاضعة لسيطرتها.

وأضاف البيان أن قوات النظام خلال تمشيطها إثر انسحاب المرتزقة من تلك المناطق عثرت على معدات وذخائر من صنع دول غربية، مما يشير إلى استمرار دعمهم من الخارج.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق