الإدارة الذاتية في إقليم الجزيرة تنجزأضخم مشروع لتوليد الكهرباء بتاريخها

شارفت هيئة الطاقة في إقليم الجزيرة على الانتهاء من أضخم مشروع لتوليد الكهرباء بتاريخها عن طريق العنفات الغازية في الجبسة بتكلفة إجمالية وصلت إلى أكثر من ستين مليون دولار أمريكي, معتمدة في العمل على الكفاءات المحلية.

أعلنت هيئة الطاقة في إقليم الجزيرة عن قرب الانتهاء من المشروع الأضخم لتوليد الكهرباء بتاريخ الإدارة الذاتية الديمقراطية لشمال وشرق سوريا منذ تأسيسها, معتمدةً على جهود وخبرات محلية.

“مشروع كهرباء الجبسة” هي التسمية التي تطلق على العمل الذي يضم ثلاث عنفات غازية ويغذي المنطقة الجنوبية لمقاطعة الحسكة باستطاعة ثلاثين ميغاواط وبكلفة تصل إلى أكثر من ستين مليون دولار.

المشروع سيغذي كامل المنطقة الجنوبية لمقاطعة الحسكة بالكهرباء

رئيس ورشة المحطات, المهندس حسن عثمان، قال إن المحطة ستغذي المناطق الجنوبية لمقاطعة الحسكة كاملة وصولًا إلى مركدة، وعن طريق محطة المزرعة ستصل الكهرباء إلى الهول.

وأضاف عثمان، أن هناك عنفتين جاهزتين للتشغيل مطلع الأسبوع القادم بعد تلافي الأخطاء والمشاكل التي ظهرت أثناء فترة التشغيل التجريبي على مدى الثلاثة أشهر الماضية، وأن العمل جار على تجهيز العنفة الثالثة في الأيام القادمة, مؤكداً أن العمل أنجز بجهود الإدارة الذاتية والكوادر المحلية دون الاعتماد على خبرات أجنبية.

مدير المشروع: تشغيل العنفات الثلاثة “معا” سيوفر الكهرباء بمعدل 18 ساعة يومياً

من جانبه , أوضح مدير المشروع، سالار خلو، أن العنفات لم تكن جاهزة بسبب النقص في قطعها، حيث تم تركيب المبردات بالاعتماد على الجهود الشخصية, وتابع: “يعدّ المشروع من أضخم المشاريع التي أطلقتها الإدارة الذاتية وهيئة الطاقة في إقليم الجزيرة, مشيراً إلى أنه في حال تمكنوا من تشغيل العنفات الثلاثة في وقت واحد، سيتم توفير الكهرباء من ثماني عشرة إلى عشرين ساعة يوميًا.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق