الاحتلال التركي يتعمد إحراق المحاصيل الزراعية واستهداف لقمة عيش الأهالي في إقليم شمال وشرق سوريا

أكدت نساء من ريف مقاطعة منبج أن الاحتلال التركي يسعى إلى استهداف عزيمة الشعب من خلال استهداف محاصيلهم التي يعتمدون عليها كمصدر أساسي للدخل، مؤكدات إقدامه على إحراق المحاصيل والأشجار بغية النيل من عزيمتهم.

يسعى الاحتلال التركي لتضييق الخناق على شعوب ومكونات إقليم شمال وشرق سوريا بشتى الوسائل، عبر استهداف لقمة عيشهم من خلال قصفها للبنى التحتية في الإقليم.

حيث عمد الاحتلال إلى قصف وإشعال النيران في الأراضي الزارعية بغية إحراق المحاصيل فيها، وتسبب قصف الاحتلال التركي على ريف مقاطفة منبج باحتراق مزروعات على مساحة 200 هكتار من الأراضي الزراعية، بجانب احتراق ما يقارب 3000 شجرة زيتون.

أهالي ريف مقاطعة منبج: يعمل الاحتلال على استهداف مصدر دخل الشعب للقضاء على نضاله وصموده

المواطنة فاطمة المحمد من قرية الكاوكلي في ريف مقاطعة منبج، قالت أن الاحتلال التركي ومع بدء جمع الأهالي لمحاصيلهم، عمد إلى إحراقها وقضى على مصدر دخلهم لتطال النيران أشجار الفواكه في سعي منه لتحطيم نضالهم.

مبينة أن الاحتلال وفي كل عام من هذا الوقت يكثف من ضرباته على المنطقة وإحراق المحاصيل، التي يعتمد عليها الأهالي في الإقليم بشكل كبير كمصدر دخل أساسي.

المواطنة وفاء الأحمد من قرية إليالني بينت أيضاً كيفية عمل الاحتلال على محاولة القضاء على مصدر الدخل لدى أهالي منبج والقاطنين قرب الشريط الحدودي بشكل خاص، بجانب محاولته القضاء على عزيمة كافة الأهالي في إقليم شمال وشرق سوريا.

هذا ويرى كافة الأهالي في إقليم شمال وشرق سوريا إقدام الاحتلال التركي على التضييق عليهم بغية تهجيرهم ومحاولته النيل من صمودهم لتسهيل عملية احتلال مناطق أخرى من الأراضي السورية.

احتراق 100 دونم من محصولي القمح والشعير في تل كوجر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى