الاحتلال التركي يدخل رتلا جديدا من 100 شاحنة إلى إدلب 

تواصل قوات النظام التقدم بريفي إدلب وحلب، حيث باتت على بعد ثلاث كيلومترات من مدينة أتارب، يتزامن ذلك مع قصف متبادل بينها وبين قوات الاحتلال على محاور غرب حلب، فيما أفاد المرصد السوري بدخول رتل جديد للاحتلال التركي إلى الأراضي السورية، اليوم. 

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان استقدام الاحتلال التركي لرتل عسكري جديد نحو الأراضي السورية، حيث دخل الرتل المؤلف من نحو مئة شاحنة وآلية عسكرية بعد منتصف ليل الخميس – الجمعة عبر معبر كفرلوسين الحدودي شمال مدينة إدلب، فيما كان المرصد السوري قد رصد أمس الخميس، تمركزاً لقوات الاحتلال على إحدى التلال الواقعة شرق مدينة معرة مصرين، حيث انتشرت مصفحات وحاملات جند هناك، كما انتشرت قوات الاحتلال التركية يوم أمس أيضاً في بلدة الجينة بريف حلب الغربي.

قوات النظام تقترب من مدينة الأتارب بريف حلب الغربي

من جهتها تواصل قوات النظام تقدمها في ريف حلب الغربي، حيث تستمر الاشتباكات العنيفة بينها وبين المجموعات المرتزقة على محاور هناك.

المرصد: قوات النظام تسيطر على نقاط عدة بريف حلب الغربي

المرصد السوري لحقوق الإنسان أفاد بدوره، أن النظام حقق تقدمات جديدة في القطاع الغربي من الريف الحلبي، حيث استطاع وبإسناد جوي روسي وبري مكثف من السيطرة على أورم الصغرى وريف المهندسين الثاني ومنطقة دوار الصومعة والفوج ستة وأربعين.

وبهذا التقدم أصبحت قوات النظام على بعد ثلاث كيلو مترات من مدينة الأتارب، فيما تستمر عمليات القصف الجوي والبري على المدينة منذ منتصف ليل الخميس – الجمعة.

وبالسيطرة على المزيد من المواقع، تكون قوات النظام قد سيطرت منذ بداية عملياتها العسكرية في ريف حلب الغربي والجنوبي على أربع وسبعين منطقة، إضافة إلى نقاط وتلال استراتيجية.

قصف متبادل بين قوات النظام والاحتلال التركي على محاور بريف حلب

وعلى صعيد متصل استهدفت قوات الاحتلال التركي نقاط تمركز النظام في قرى ميزناز والشيخ علي بريف حلب الغربي، فيما ردت قوات النظام بالقصف على محيط الفوج ستة وأربعين، وبالقرب من مناطق انتشار قوات الاحتلال بريف حلب، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

كما شن مرتزقة تركيا هجوما معاكسا على المواقع التي تقدمت إليها قوات النظام في ريف المهندسين الثاني وأورم الصغرى وتمكنت من السيطرة على عدة نقاط.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى