الحكومة السورية: أكثر من 600 تريليون ليرة سورية خسائر القطاع الصناعي

قدرت وزارة الصناعة التابعة للحكومة السورية حجم الأضرار التي طالت القطاع الصناعي العام والخاص بسبب الحرب بأكثر من ستمئة تريليون ليرة سورية.

وقال وزير الصناعة في الحكومة زياد صباغ إن الإمكانات البشرية هي أهم ما خسره القطاع الصناعي في سوريا في ظل الحرب التي تشهدها البلاد منذ عشر سنوات, مضيفا إن سوريا ممنوعة من التصدير ومن استيراد الآلات وخطوط الإنتاج الجديدة بسبب الحصار.

من جهتها قدمت مؤسسات دولية إحصاءات أشارت فيها إلى أن الخسائر الإجمالية في سوريا تقدر بأكثر من تريليون ومئتي ألف مليون دولار، وذلك حسب أحدث دراسة أصدرتها منظمة الرؤية العالمية “وورلد فيجن”.

وقالت المنظمة في صفحتها عبر “فيسبوك” إنه “حتى إذا انتهت الحرب اليوم، فستستمر تكلفتها في التّراكم لتصل إلى تريليون وسبعمئة ألف مليون دولار إضافي بقيمة العملة اليوم وحتى عام ألفين وخمسة وثلاثين”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى