الخارجية الفرنسية تعلن تأييدها لمحاكمة الأسد

أكدت وزيرة الخارجية الفرنسية، كاثرين كولونا، إن باريس تؤيد محاكمة بشار الأسد وإن محاربة الجرائم وعدم الإفلات من العقاب جزءٌ من قيم الدبلوماسية الفرنسية.

تصريحات الوزيرة جاءت بعد أسبوعين من عودة دمشق للجامعة العربية, ومشاركته في القمة العربية لأول مرة بعد 12 عام.

وأضافت كولونا إن فرنسا لا تنوي تغيير سياستها تجاه بشار الأسد , لأن الأسد خلال سنوات الأزمة السورية كان عدواً لشعبه, وتسبب بمقتل الالاف من الناس باستخدام الأسلحة الكيماوية.

كما شددت على أن رفع العقوبات الأوروبية فضلاً عن تغيير موقف فرنسا تجاه الأسد ليست على جدول الأعمال طالما أنه لا يتغير، ولا يلتزم بالمصالحة، ومكافحة الإرهاب والمخدرات.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى