الطفل ماهر يفقد حياته عقب استهدافه برصاص قناصة تركية

فقد الطفل ماهر حسن حياته متأثرا بجراحه بعد أيامٍ على إصابته برصاص قناصة في قرية سفتك في مقاطعة كوباني على الحدود التركية.

وكان جيش الاحتلال التركي قد استهدف الطفل ماهر برصاصة في الرأس في الثلاثين من تموز/يوليو المنصرم، أثناء مساعدته لأهله في ترميم سطح منزلهم في القرية.

وأسعف ماهر فور إصابته إلى أحد مشافي مدينة منبج شمال سوريا ليصارع الموت لأيام، حتى التقط أنفاسه الأخيرة ظهر اليوم وفقد حياته.

وصعّد جيش الاحتلال التركي من وتيرة استهدافه للقرى الحدودية شمال سوريا خلال الأسبوعين الأخيرين بالتزامن مع إطلاق تهديدات بشن عدوان على مناطق سورية في شمال وشرق البلاد.

 

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق