المؤتمر الوطني الكردستاني: على الشعب الكردي وأصدقائه النضال أكثر ضد العزلة

ندد المؤتمر الوطني الكردستاني بالمؤامرة الدولية ودعا الجميع للمشاركة في مسيرة السابع عشر من شباط التي ستُنظم في كولن, بدوره أكد مؤتمر المجتمع الكردي الديمقراطي في أوروبا, أن الشعب الكردي سيشارك بقوة في المسيرة بروح النفير العام على القوى المتآمرة.

في سنويتها الخامسة والعشرين, نددت الهيئة التنفيذية في المؤتمر الوطني الكردستاني ,خلال بيان كتابي, بمؤامرة الخامس عشر من شباط الدولية بحق القائد عبد الله أوجلان , مشيرة إلى أن المؤامرة استهدفت الشعب الكردي في أجزاء كردستان الأربعة في شخص القائد الذي طالب بحرية شعبه.

وأكدت الهيئة في بيانها أن حلفاء الفاشية التركية كالولايات المتحدة الأمريكية، دول الاتحاد الأوروبي، اليونان، روسيا، إسرائيل، مصر وكينيا انتهكوا كافة الأعراف الإنسانية والأخلاقية من أجل مصالحهم الخاصة.

البيان أوضح أن المؤامرة لم تحقق أهدافها لأن القائد حول سجن إمرالي الى ساحة للمقاومة، وأن حملة “الحرية للقائد عبد الله أوجلان، الحل السياسي للقضية الكردية” التي أطلقها أصدقاء الشعب الكردي دليل على إيمانهم بفكر وفلسفة القائد.

وأضاف “أنه بالرغم من عدم تحقيق المؤامرة لنتيجة إلا أن الفاشية التركية تعادي الكرد ليس فقط في شمال كردستان، بل في جنوب، غرب وشرق كردستان أيضاً”، مشددا على الكردستانيين وأصدقائهم أن يروا هذه الحقيقة واتخاذ الإجراءات وفق ذلك وتصعيد النضال.

المؤتمر الوطني الكردستاني يدعوالكردستانيين للمشاركة في مسيرة 17 شباط بمدينة كولن الألمانية

ودعا المؤتمر الوطني الكردستاني عموم الكردستانيين وأصدقاء الكرد للمشاركة في المسيرة الكبرى يوم السابع عشر من شباط بمدينة كولن الألمانية دعما للحملة العالمية وتنديدا بالمؤامرة الدولية، كما طالب في ختام بيانه بتعزيز الوحدة والاتفاق في صفوف الكرد من أجل تحقيق الحرية الجسدية للقائد أوجلان.

مؤتمر المجتمع الكردي الديمقراطي في أوروبا: سنرد بقوة في 17 شباط بكولن على القوى المتآمرة

في السياق ذاته, ندد مؤتمر المجتمع الكردي الديمقراطي في أوروبا، عبر بيان, بالدول الأوروبية التي تدعي القيم الديمقراطية والتي شاركت في المؤامرة , منتهكة بذلك الحقوق الدولية والقيم الإنسانية من أجل مصالحها السياسية القذرة.

وأشار البيان إلى أن الفاشية التركية تنتهك الآن كافة المقاييس والقيم الأخلاقية العالمية في جزيرة إمرالي وطورت نظام تعذيب على القائد, مرجعا ممارسات حزب العدالة والتنمية الفاشي على عموم المجتمع والسجون إلى صمت مجلس أوروبا واللجنة الأوروبية لمناهضة التعذيب والمؤسسات الدولية .

البيان دعا عموم الشعب الكردي وأصدقاءه، الديمقراطيين، الثوريين، المثقفين، النساء، الأطفال، الشبيبة للمشاركة في مسيرة كولن التي ستُنظم في السابع عشر من شباط بروح التعبئة والنفير العام على القوى المتآمرة ورفع الصوت ضد العزلة التي تُمارس في إمرالي.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى