المرتزقة يخطفون 3 مدنيين كرد من قرى ماباتا ويطالبون ذويهم بفدى مالية للإفراج عنهم

أقدم مرتزقة الاحتلال التركي على اختطاف عدد من المدنيين الكرد في منطقة عفرين المحتلة، فيما نقلت سلطات الاحتلال أحد المخطوفين السابقين إلى معتقلات داخل الأراضي التركية، وحكمت عليه بالسجن المؤبد في مخالفة فاضحة للقوانين الدولية.

لم تشبع نهم المجموعات المرتزقة التابعة للاحتلال التركي على مدار ثلاثة أعوام من الجرائم والقتل والاختطاف والنهب في عفرين المحتلة.

جرائم الخطف اليومية لا تغيب عن يوميات من تبقى من سكان عفرين الكرد الأصليين في منازلهم، والتي باتت تعرف بتجارة الاعتقالات، حيث يطالب المرتزقة بفدى مالية من ذوي كل مخطوف من قبلهم مقابل الإفراج عنه.

في إطار ذلك اختطف مرتزقة الاحتلال التركي مجموعة جديدة من المدنيين الكرد، ووفقا لموقع عفرين بوست فإن المرتزقة اختطفوا ثلاثة مدنيين في ناحية ماباتا في حادثتين منفصلتين، فقد أقدمت مجموعة قبل أيام، على اختطاف الشاب الكردي إدريس محمد، من أهالي قرية كوكانه بالناحية، وطالبت عائلته بدفع ثلاثة آلاف دولار للإفراج عنه.

فيما أقدم مجموعة أخرى الاثنين الماضي على اختطاف المدنيين الكرديين أمين ذكي منان وجميل إبراهيم وهما من أهالي قرية كمروك بذات الناحية، حيث طالبت من ذويهما ألفي ليرة تركية للإفراج عنهما.

المرتزقة يواصلون احتجاز مخطوفة سابقة وسلطات الاحتلال تنقل زوجها إلى سجن داخل الأراضي التركية

إلى ذلك أفاد عفرين بوست أن سلطات الاحتلال التركي حكمت على المختطف السابق جنان جندو بالسجن المؤبد وأنه محتجز في معتقلات داخل الأراضي التركية، فيما لا تزال زوجته سيران جندو تقبع في معتقل مارته بالقرب من مدينة عفرين.

ونقل الموقع عن ذوي الزوجين أن المجموعات المرتزقة أبلغت عائلة المخطوفين أن الزوج نقل إلى تركيا وقد حكم بالمؤبد، فيما ستبقى الزوجة وهي أم لطفلين محتجزة لعامين آخرين.

وكان الزوجان سيران وجنان قد خطفا من منزلهما في مركز ناحية جندريسه، في الأول من أيلول ألفين وتسعة عشر من قبل مجموعة المتزعم أبو فواز الديري، وهو مرتزق سابق ضمن صفوف داعش وينحدر من دير الزور.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى