المرصد: خلايا تركية نائمة تستعد لعمليات اغتيال في المناطق المحررة من داعش

كشف المرصد السوري لحقوق الانسان عن وجود خلايا نائمة لمرتزقة داعش دربتها تركيا، وتستعد لتنفيذ عمليات اغتيال في المناطق التي حررتها قوات سوريا الديمقراطية ، منوها إلى وجود معسكرات لهؤلاء المرتزقة في عفرين والمناطق الخاضعة للاحتلال التركي وما يسمى المعارضة السورية

مع اقتراب الإعلان عن القضاء النهائي على دولة داعش المزعومة، تتكشف المزيد من الأدلة عن الدعم التركي وتوجيهها لهؤلاء المرتزقة الإرهابيين. حيث كشف المرصد السوري لحقوق الإنسان، عن وجود خلايا نائمة في شمال وشرق سوريا، تستعد لتنفيذ عمليات اغتيال في صفوف قوات سوريا الديمقراطية والقوات المتحالفة معها، والتي حررت الأراضي من داعش، وأنقذت البشرية من جرائمه.
ونقل المرصد عن عدد من المصادر وصفها بـ الموثوقة، أن بعض هذه الخلايا مرتبطة بتركيا بشكل مباشر، محذرا من عمليات قد تنفذها ضد مقاتلين وقادة في قسد والإدارة الذاتية الديمقراطية.

ووثق المرصد في الآونة الأخيرة تصاعد عمليات استهداف شخصيات في المناطق المحررة من داعش، خاصة في الرقة وريف محافظة دير الزور، من قبل هذه الخلايا.

المرصد: تركيا تشرف على تدريب هذه الخلايا في معسكرات بعفرين والمناطق المحتلة

وأشار المرصد إلى أن عمليات الاستهداف شملت أربع محافظات، هي حلب ودير الزور والرقة والحسكة، بالإضافة إلى منطقة منبج ، والتي لايتوقف أردوغان عن تهديدها.
وأكد المرصد أن السلطات التركية تشرف على تشكيل خلايا نائمة تنشط في مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية في شمال وشرق سوريا، عن طريق جهاز مخابراتها، مكونة غالبا من أبناء محافظتي الرقة ودير الزور، وتشرف على تدريبهم في معسكرات تدريبية سرية في عفرين وريف حلب الشمالي الخاضعة لسيطرة الاحتلال التركي.
يشار إلى أن قوات سوريا الديمقراطية ألقت القبض على عدد من هذه الخلايا خلال الفترة الماضية، والتي اعترف أفرادها بتلقي دعمهم وتوجيهاتهم من الاستخبارات التركية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق