انتهاء جلسة البرلمان اللبناني بالتركيز على إيجاد حل لإعادة اللاجئين السوريين

انتهت جلسة للبرلمان اللبناني أمس والتي كانت من المفروض انها تحت عنوان مناقشة الهبة الأوروبية التي قدمتها المفوضية الأوروبية إلى لبنان, إلا أن هذه القضية لم تأخذ حيّزاً مهماً من الكلمات التي ألقيت خلال الجلسة، إنما تركّز الاهتمام على ضرورة إيجاد حل لإعادة النازحين السوريين.

اختتمت جلسة البرلمان اللبناني بعد ما يقارب الأربع ساعات من النقاش حول الهبة الأوروبية ومسألة اللجوء مع الحكومة، وفيما كانت الدعوة للجلسة تحت عنوان مناقشة الهبة الأوروبية التي قدّمتها المفوضية الأوروبية إلى لبنان، التي عدّها البعض “رشوة” لإبقاء اللاجئين في لبنان، لم تأخذ هذه القضية حيّزاً مهماً من الكلمات التي ألقيت خلال الجلسة، إنما تركّز الاهتمام على ضرورة إيجاد حل لإعادة النازحين السوريين، بينما جدّد رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي التأكيد على أنها مساعدة غير مشروطة.

إصدار توصية من قبل البرلمان اللبناني لوضع برنامج زمني وتفصيلي لإعادة اللاجئين السوريين

وأصدر البرلمان توصية في حضور الحكومة ورئيسها حول آلية معالجة أزمة اللجوء وتداعياتها, تألفت التوصية من تسع نقاط أهمها كانت، ضرورة تشكيل لجنة وزارية برئاسة رئيس الحكومة والوزراء المختصين والقوى العسكرية، للتواصل مع الجهات الدولية والإقليمية والهيئات المختلفة، لا سيما مع حكومة دمشق، ووضع برنامج زمني وتفصيلي لإعادة اللاجئين، باستثناء الحالات الخاصة المحمية بالقوانين اللبنانية والتي تحددها اللجنة.

البرلمان اللبناني يدعو للقيام بالإجراءات اللازمة لتسليم السجناء من اللاجئين إلى سلطات حكومة دمشق

ودعا البرلمان الحكومة إلى القيام بالإجراءات القانونية اللازمة لتسليم السجناء من اللاجئين إلى سلطات حكومة دمشق، وفق القوانين والأصول المرعية، كما دعا أجهزة الأمم المتحدة المانحة اعتماد دفع الحوافز والمساعدات المالية والإنسانية للتشجيع على إعادة النازحين إلى بلدهم، وعدم السماح باستغلال هذا الأمر للإيحاء بالموافقة على بقائهم في لبنان، وتشجيع هذه الجهات على تأمين مثل هذه التقديمات في داخل سوريا.

نجيب ميقاتي: حل مسألة اللجوء السوري يكون بتوافق كامل بين اللبنانيين

رئيس حكومة تصريف الأعمال في لبنان نجيب ميقاتي، شدد خلال الجلسة النيابية على أن حل مسألة اللجوء السوري يكون بتوافق كامل بين اللبنانيين، وأكد على أن المساعدة الأوروبية التي أعلن عنها غير مشروطة وهي استكمال لمساعدات سابقة.

جبران باسيل: لبنان ملتزم بالقانون الدولي الذي يؤكد أن لبنان بلد عبور وليس لجوء

وبدوره قال رئيس “التيار الوطني الحر” النائب جبران باسيل، إن “لبنان ملتزم بالقانون الدولي، وباتفاقية ألفبين الأمن العام ومفوضية اللاجئين التي تؤكد أن لبنان بلد عبور وليس لجوء، بالإضافة للمبدأ الدولي الذي يرتكز على أن أيَّ لاجئ يمكنه العودة الى بلده يفقد صفة اللجوء، وهذه هي حالة آلاف السوريين الذين يتنقلون شهرياً عبر الحدود”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى