انطلاق الاجتماع الأول للجنة الدستورية في جنيف وسط غياب ممثلين عن قسد

ندد ممثل النظام في اللجنة الدستورية اليوم في اجتماع جنيف بما وصفته بأنه احتلال لأراضيها مع بدء أعمال لجنة تدعمها الأمم المتحدة التي تشكلت لتحقيق مصالحة سياسية تنهي الحرب المستمرة منذ سنوات

ويمثل اجتماع اللجنة الدستورية، المؤلفة من أعضاء من الحكومة والمعارضة والمجتمع المدني، خطوة أولى فيما تقول الأمم المتحدة إنه طريق طويل نحو التوافق السياسي.

وتشارك كل من الحكومة والمعارضة ومنظمات المجتمع المدني بخمسين عضوا في اللجنة. ويجري هذا دون أي ممثلين عن شمال وشرق سوريا حيث الإدارة الذاتية الديمقراطية

هذا وذكر بيدرسن للمجتمعين “نحن أمام لحظة تاريخية”. وأقر بان “الطريق أمامهم لن يكون سهلا”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق