انفلات أمني وفوضى عارمة تشهدها مناطق سيطرة حكومة دمشق

شهدت مناطق سيطرة قوات حكومة دمشق خلال الساعات الفائتة حالات قتل واختطاف بالجملة ، ومنها إقدام أب على إطلاق الرصاص على أولاده الثلاثة في منطقة جديدة عرطوز بريف العاصمة ،ما أسفر عن مقتل ابنتيه وإصابة ابنه بجروح خطيرة لينتحر بعدها.

انفلات أمني وفوضى عارمة تشهدها مناطق سيطرة حكومة دمشق وجريمة جديدة حيث أطلق أب الرصاص على أولاده الثلاثة في منطقة جديدة عرطوز بريف دمشق اليوم، ما أسفر عن مقتل ابنتيه إحداهما صيدلانية وإصابة ابنه الطبيب بجروح خطيرة، لينتحر بعد ارتكابه هذه الجريمة، وفق إذاعة شام إف إم المحلية.

حالات قتل واختطاف بالجملة شهدتها مناطق سيطرة حكومة دمشق خلال ساعات

كما قتل شاب جراء تعرضه لإصابة بليغة خلال عملية سرقة وقعت في محيط دوار الباسل بمدينة جرمانا بريف دمشق، بعد أن أقدم شخصان يستقلان دراجة نارية على إلقاء قنبلة يدوية بعد محاولة سرقة هاتف لأحد المارة.

بدروها، ذكرت الإذاعة أنّ مواطناً قتل وأصيب آخر جراء تعرضهما لإطلاق نار من قبل مسلحين يستقلان دراجة نارية على طريق جب حبل شرق جب الجراح بريف حمص الشرقي.

وأفاد موقع درعا 24 بأنّ الشاب “محمد خير المحاميد” ما زال مفقوداً منذ يوم أمس، حيث اختطف، بالقرب من جسر صيدا على أوتوستراد دمشق درعا، أثناء عودته من دمشق برفقة شاب آخر.

وأضاف الموقع إنّ مسلحين مجهولين اعترضوا السيارة التي كانا يستقلانها، واختطفوا الشاب محمد خير المحاميد والملقب بـ خيرو” وتركوا الشاب الآخر. وينحدر المحاميد من بلدة أم المياذن في ريف محافظة درعا الشرقي.

ويذكر أنّ المحاميد كان يعمل ضمن فصائل محلية في المنطقة قبل انضمامه لاتفاقية التسوية عام ألفين وثمانية عشر، ويعمل حالياً سائقاً على سيارة لنقل الركاب إلى لبنان.

وفي السياق ذاته أفاد الموقع بأنّه فُقد الاتصال مع الشاب “محمود مشعل الحسين” على الطريق الواصل بين مدينة نوى وقرية الشيخ سعد في ريف درعا الغربي، وينحدر الشاب من قرية الشيخ سعد.

وأمس في مدينة طفس في الريف الغربي من درعا، أسفرت اشتباكات عن ثلاثة قتلى وجريحين اثنين.

وتأتي هذه الحوادث في ظل الفوضى والفلتان الأمني والفقر المدقع في المناطق الخاضعة لحكومة دمشق.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى