بالفيديو.. مناصرو أردوغان يعتدون على الأرمن بأدوات حادة في مدينتي ليون وديجون

أظهرت مقاطع فيديو العشرات من مؤيدي أردوغان في مدينتي ليون وديجون الفرنسيتين ضمن ما أسموه ” بالغارة على الأرمن ” والتي أدت إلى ارتكاب العديد من الاعتداءات بأدوات حادة ضد أشخاص عزل وأفراد من الشرطة الفرنسية. 

هذا أحد شوارع ديسين – شاربيو وهي بلدة في ضواحي مدينة ليون الفرنسية التي تضم نصباً تذكاريا للإبادة الأرمنية, هنا عمد العشرات من مناصري رأس النظام التركي أردوغان إلى إطلاق شعارات وعبارات ضمن ما سمي بمعاقبة الأرمن على خلفية الصراع الدائر في إقليم آرتساخ بين أذربيجان وأرمينيا.. مما أدى بحسب السلطات الفرنسية إلى ارتكاب العديد من الاعتداءات بأدوات حادة على متظاهرين أرمن عزل وأفراد من الشرطة الأمر لم يتوقف عند هذا الحد حيث تداولت مواقع التواصل الاجتماعي صورا وفيديوهات لما أسموها ” بالغارة على الأرمن ” والتي جاءت بعد محاولة إغلاق طرق جنوب ليون الفرنسية من قبل ناشطين والبالغ عددهم ثلاثمئة مواطن أرمني كانوا يحملون أعلام بلادهم, مرددين هتافات “أردوغان إرهابي”، ومطالبين في الوقت نفسه بالاعتراف الدولي باستقلال إقليم آرتساخ

الاشتباكات بين مؤيدي أردوغان ومواطنين أرمن أسفرت عن أربع اصابات, لأن الأتراك استخدموا الأدوات الحادة والسكاكين, كما نقل شاب أرمني إلى المستشفى بواسطة المروحية لإجراء جراحة طارئة بسبب كسور في الجمجمة.

هذه الاعتداءات لم تكن الوحيدة فقد تبعها يوم أمس الخميس تنظيم احتجاج مماثل استخدمت فيه الشرطة الفرنسية الغاز المسيل للدموع ضد مناصري أردوغان في مدينة ديجون شرق البلاد وفق ما أعلنت عنه سلطات المنطقة.

السلطات الفرنسية بدورها قالت إن تحقيقاً فتح في ارتكاب أعمال عنف ضد الشرطة والإضرار بالمصلحة العامة، مؤكدة أن النتائج ستُكشف سريعاً نتيجة كثرة الفيديوهات التي نقلت ما جرى, ولأن الفاعلين لم يغطوا وجوههم.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى