بعد سقوطه في العراق وسوريا.. وثائق تكشف خطة داعش لإعادة إنعاشه

وتزامنا مع المخاوف الدولية من بقاء تهديد داعش بالرغم من القضاء عليه عسكريا كشفت صحيفة صنداي تايمز عن خطط لمرتزقة داعش لاستهداف اوربا

كشفت الوثائق التي عثر عليها مراسل صنداي تايمز في آخر معاقله شرقي سوريا عن تحضيرات لتسليح وتمويل متشددين وخلايا نائمة في أوروبا.
ووصفت الصحيفة ما جاء في الوثائق من خطط بأنها “تقشعر لها الأبدان”، وتضمنت أسماء المئات من مرتزقة داعش وميزانياتهم، بالإضافة إلى مراسلاتهم التي عكست وجود نظام بيروقراطي داخل التنظيم.

وثائق سرية تكشف خطط لتنشيط داعش في أوروبا
وفي رسالة مكتوبة في يناير، موجهة إلى زعيم داعشي محلي في سوريا، يظهر اسم “أبو طاهر الطاجيكي” الذي لديه خطة لمساعدة أعضاء داعش في أوروبا على شن هجمات، وتجنيد أفراد من الخارج إلى سوريا.
وتقول الرسالة المكتوبة، إن لدى الطاجيكي أفرادا يريدون العمل في مناطق بعيدة عن العراق وسوريا، وتعطيه الإذن بالتواصل معهم من أجل تنفيذ عمليات داخل أوروبا.
وتشير الرسالة، التي تم العثور عليها في قرص مدمج يحتوي على عشرات المراسلات، إلى طلب الإذن لإنشاء مكتب للعلاقات الخارجية لإدارة عمليات داعش في أوروبا وغيرها من المناطق.
وتقول الرسالة: “قبل أن ينفذوا العمليات يرسلون لنا الأهداف إن كان التواصل آمنا، وإلا فلينفذوا. ولن نقصر معهم بما يحتاجون، ولكن الأمر يحتاج إلى واقعية ومصداقية”.
وتظهر الوثائق أن الطاجيكي كان يعتزم تقديم خططه إلى لجنة أرسلها زعيم داعش، أبو بكر البغدادي، لكن تم تأجيل الاجتماع بعد مقتل أحد أفراد اللجنة. وفي الرسالة، يسأل كاتبها عن فرصة أخرى لتقديم الاقتراح.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق