تشديد الإجراءات الأمنية لتفادي وقوع الخروقات

شددت السلطات العراقية الإجراءات الأمنية في مختلف محافظات البلاد وسط أعمال اغتيال للناشطين، فيما دخلت القوات الأمنية في البصرة حالة الجاهزية القصوى.

بدأت السلطات في العراق ، في مختلف المحافظات باتخاذ إجراءات أمنية احترازية مشددة، حيث عملت قيادة شرطة الديوانية على تشديد الإجراءات الأمنية لمنع تكرار أحداث ميسان وكربلاء.
فيما أعلنت قيادة شرطة كربلاء عن تعزيز إجراءاتها الأمنية بشكل مكثف في المحافظة لتوفير الأمن والأمان وحماية المتظاهرين السلميين، وكثفت انتشارها في عموم أرجاء المحافظة بهدف تعزيز نقاط التفتيش ونصب كمائن مفاجئة والتفتيش الدقيق للعجلات والأشخاص والدراجات.
وفي سياق متصل، أفادت مصادر محلية باغتيال الناشط علي نجم اللامي في منطقة الشعب بعد عودته من ساحة التحرير في بغداد.

احتجاجات العراق
دخول القوات الأمنية في حالة الجاهزية القصوى في البصرة
وفي البصرة جنوب العراق، أفادت مصادر أمنية بدخول كافة القوات الأمنية في حالة الجاهزية القصوى، اعتباراً من أمس الثلاثاء.
وكشف مصدر أمني بأن هذه التوجيهات أوعز بها قائد العمليات الفريق قاسم نزال، فيما لم يعرف موعد رفعِ حالة التأهب حتى إشعار آخر، تحسبا لأي طارئ.
رئاسة أركان الجيش العراقي، من جهتها، وجهت رسالة للمتظاهرين تعهدت خلالها بتوفير الحماية لهم.
الرسالة تتزامن مع ذكرى قضاء الجيش العراقي على “داعش” في العراق، حيث وصفت رئاسة الأركان مطالب المتظاهرين بالمشروعة.
يأتي ذلك فيما تستمر تظاهرات العراق رفضاً للاغتيال والخطف والاعتقال، وتشهد بغداد توافداً كبيراً من معظم المدن العراقية، فيما يؤكد المتظاهرون على سلمية احتجاجاتهم، مطلقين هاشتاغ #خلوها_سلمية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق