خبراء لشبكة بريطانية: إذا عاد داعش لسوريا والعراق سيموت الناس في برلين ولندن ومدريد

​​​​​​​نقلت شبكة سكاي نيوز البريطانية عن خبراء تحذيرهم من أنّ أيّ غزو للاحتلال التركي سيخلق الظروف المثالية لمرتزقة داعش للعودة مرة أخرى، فيما حذر خبراء، من أنّه إذا عاد داعش إلى سوريا والعراق سيموت الناس في شوارع برلين ولندن ومدريد.

لا يجادل أحد تقريباً في خطورة داعش وضرورة التصدي لهم لكن أسئلة كثيرة لا تزال حائرة حول خلق ظروف للخلاص منه وماذا إن عادوا … العودة اليوم ممكنة متاحة فالعامل والظرف المسبب لهم متاح هجمات احتلالية تستهدف مراكز احتجاز ومخيمات تؤوي العوائل

طيران مسيّر لعصابة تقود دولة تهدد العالم بأسره وتسعى لتخليص من يرى فيهم إمكانية تعويض البغدادي وقرداش والكردي ممن قتلوا في مناطق احتلتها أنقرة وقالت عنها أنّها أمنة

في تقرير لشبكة سكاي نيوز البريطانية، يقول الخبراء إنّه في حين أنه لم يعد يسيطر على مساحات شاسعة من العراق وسوريا، لا يزال داعش يمثل تهديداً وسيسعى لإخراج عشرة آلاف من مقاتليه من السجون السورية في العام المقبل

وأشارت الشبكة البريطانية إلى أنّ هناك مخاوف من أنّ هجوماً برياً محتملاً من قبل دولة الاحتلال في سوريا، يمكن أن يخلق الظروف المثالية لداعش للعودة مرة أخرى.

وذكرت الشبكة بتحذيرات قوات سوريا الديموقراطية المستمرة من خطر عودة داعش

ونوه التقرير أنّ هجمات الاحتلال التركي قد تجبر قسد على تحويل الموارد التي تحمي حالياً شبكة مراكز الاحتجاز التابعة لها إلى خط المواجهة، مما يخلق “قدرة هائلة” لداعش على “تحرير” مؤيديها.

وتقول الخبيرة في شؤون الشرق الأوسط الدكتورة شيراز ماهر: “من الممكن وبغمضة عين أن تعود داعش”. وأشارت أنّ المجتمع الدولي بحاجة إلى التفكير بشكل خلاق وأن نتحلى ببعض الشجاعة في التعامل مع هذه القضية والقضاء عليها في مهدها الآن.

وحذرت إذا عاد داعش إلى سوريا والعراق سيموت الناس في شوارع برلين ولندن ومدريد.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى