رئيس الوزراء الإيطالي يُصر على وصف أردوغان بالديكتاتور

قال رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي إنه لن يصحح أي شيء بخصوص وصفه الأخير لرئيس النظام التركي أردوغان بالديكتاتور، وسط دعم عدد من المسؤولين الإيطاليين لموقفه.

بعد أن تعرضت رئيسة المفوضية الأوروبية، الألمانية أورسولا فون دير لاين لإهانة في اجتماع مع أردوغان قبل أيام وأثار المشهد المصور جدلا في بروكسل وردود فعل غاضبة بين الأوروبيين لعل أبرزها ما قاله رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي الذي وصف أر دوغان بالديكتاتور.

رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي وحسب تقرير لصحيفة لاستامبا اليومية الإيطالية قال اليوم إنه لن يصحح أي شيء بخصوص تعليقاته الأخيرة عن أردوغان ووصفه بالديكتاتور والمتسلط.

وجاء تصريح دراغي بعد أن حثّه السفير الإيطالي السابق في أنقرة لويجي ماتيولو على التراجع عن التصريح أو تصحيحه.

وحسب تقرير الصحيفة فإن ماتيولو أخبر دراغي أن وصفه لأردوغان بالديكتاتور قد تكون له عواقب وخيمة إلا أن رئيس الوزراء الإيطالي ردّ بالقول: “لن أصحح أي شيء”.

ماتيو سالفيني زعيم حزب لا ليجا اليميني الإيطالي أعلن تضامنه مع ماريو دراغي وقال في تغريدة: اليوم أكثر من أي وقت مضى أقف مع الرئيس دراغي والديمقراطية والحرية والغرب.

كما نقلت وكالة الأنباء الإيطالية عن السكرتير الوطني الإيطالي نيكولا فراتوياني قوله إن أردوغان الذي يعتقل نواب المعارضة ويقصف القرى الكردية يريد إعطاء الدروس لرئيس الوزراء الإيطالي لكيفية التصرف بأخلاق.. إنّه لأمر مضحك.

من جهته ندد رئيس النظام التركي بتصريح المسؤول الإيطالي وحذر من تأزم العلاقات بين البلدين، كما استدعت الخارجية التركية السفير الإيطالي لدى أنقرة للتنديد والاعتراض على الوصف المهين لأردوغان.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى