روسيا تؤكد تورط المرتزقة في استهداف دورية مشتركة

أعلن المركز الروسي للمصالحة في سوريا أن المرتزقة في إدلب يقفون وراء استهداف جنودهم خلال تسيرهم دورية مع قوات الاحتلال التركي, مؤكدا إصابة ثلاثة جنود على الأقل , وعقب الحادثة قامت الطائرات الروسية بقصف مكثف على أرياف اللاذقية وإدلب . 

يبدو أنّ الدوريات المشتركة بين الجيش الروسي وقوات الاحتلال التركي , لم تسر كما كان مخططا لها , حيث اصطدمت اليوم إحداها بلغم شديد الانفجار , أسفر عن إصابة جنود روس بجراح متفاوتة .

المركز الروسي للمصالحة في سوريا، أعلن أن المرتزقة في إدلب يقفون وراء استهداف الدورية المشتركة , مؤكدا إصابة ثلاثة جنود على الأقل بالإضافة لجنود أتراك , وأنه تم إيقاف الدوريات بشكل مؤقت .

وكان المركز الروسي للمصالحة قد أعلن في وقت سابق اليوم، أن عبوة ناسفة يدوية الصنع انفجرت أثناء مرور دورية روسية مع قوات الاحتلال التركي، تسببت في إصابة الجنود الروس بجروح طفيفة، حيث تم نقلهم إلى قاعدة حميميم لتلقي العلاج.

من جهته أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان , بوقوع الانفجار بالقرب من قرية مصيبين على طريق اللاذقية – حلب الدولي، مشيرا إلى وقوعه على الرغم من عمليات التمشيط التي قامت بها قوات الاحتلال التركي على مدار ساعات اليوم الفائت.

الطائرات الروسية تكثف قصفها على أرياف اللاذقية وإدلب

هذا الاستهداف للقوات الروسية لم يمر مرور الكرام , إذ بدأت القوات الجوية الروسية عمليات قصف مكثفة على تلال كبانة في جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، بواقع أكثر من اثنتي عشرة غارة ، بالإضافة لاستهدافها مع قوات الحكومة السورية ريف إدلب الجنوبي، وخصوصا مناطق في قرية بينين بجبل الزاوية , دون ورود معلومات حتى اللحظة عن الخسائر البشرية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق