روسيا تستنكر التصريحات الأمريكية بشأن شراء المنظومة من تركيا وتدعو أنقرة إلى تجاهلها

استنكر مسؤولون روس الاقتراح الأمريكي بشأن شراء منظومة إس – أربعمئة الروسية من تركيا، داعين أنقرة إلى تجاهل هذا المقترح، فيما قالت المتحدثة باسم البنتاغون إن الشركات التركية ستواصل إنتاج أجزاء من المقاتلة الأمريكية إف – خمسة وثلاثين حتى عام ألفين واثنين وعشرين.

لا تزال قضية شراء تركيا لمنظومة الدفاع الروسية إس – أربعمئة تمثل بيضة القبان في العلاقات بين واشنطن وأنقرة، مع سعي روسي حثيث لتأجيج هذا التوتر الحاصل بين الحليفين السابقين وجر تركيا إلى المزيد من الجنوح عن حلف شمال الأطلسي الناتو.

وتعليقاً على مقترح أمريكي بشراء منظومة إس أربعمئة من تركيا، لحل هذه المسألة، استنكرت السلطات التشريعية في روسيا هذا المقترح

وأعرب رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الدوما الروسي، ليونيد سلوتسكي، عن آماله في تجاهل أنقرة للمقترح الذي تقدم به السيناتور الأمريكي، جون ثون، بشأن شراء الولايات المتحدة لمنظومة إس أربعمئة من تركيا واصفاً المقترح بـ “المجرد من المبادئ الأخلاقية”.

وكان السيناتور الأمريكي، جون ثون، قد طالب أول أمس بإضافة مادة إلى مسودة قانون موازنة الدفاع الأمريكية لعام ألفين وواحد وعشرين تمكن الولايات المتحدة من شراء المنظومة الروسية من تركيا، في حال تقديم الأخيرة ضمانات بعدم شراء أنظمة لا تتوافق مع حلف الناتو.

وكان الرئيس الأمركي، دونالد ترامب، قد أقر في مشروع قانون ميزانية الدفاع لعام ألفين وتسعة عشر، حظرت بموجبه بيع مقاتلات إف – خمسة وثلاثين الحديثة إلى تركيا مؤقتا رداً على إصرار أنقرة شراء إس أربعمئة الروسية.

وتعجز تركيا إلى الآن عن تشغيل المنظومة الروسية نتيجة لتسببها بتوتر علاقاتها مع الولايات المتحدة، فضلاً عن ترددها في استلام الدفعة الثانية والأخيرة منها، ما يوحي بأن هناك محادثات أمريكية تركية حول ذلك، وفقاً، لمراقبين.

روسيا غير معترضة على عدم تفعيل منظومتها الصاروخية في تركيا

فيما لم تبد موسكو اعتراضها على عدم تشغيل المنظومة الصاروخية حتى الآن، ويعكس ذلك تصريحات المسؤولين الروس، حيث أدلى سفيرها لدى أنقرة، أليكسي يرهوف بتصريحات مثيرة، أوضح فيها أن روسيا لن يكون لديها أي اعتراض إذا كان مصير المنظومة الدخول إلى المخازن وعدم تفعليها.

البنتاغون: الشركات التركية ستواصل العمل في إنتاج أجزاء المقاتلة إف – 35 الحديثة

من جهتها أعلنت متحدثة باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) اليوم أن الولايات المتحدة ستواصل العمل مع الشركات التركية التي تنتج بعض أجزاء المقاتلة إف – خمسة وثلاثين حتى عام ألفين واثنين وعشرين .

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق