عبر بيان..منظومة المرأة الكردستانية تستذكر شهداء شهر أيار

استذكرت منظومة المرأة الكردستانية في بيان لها اليوم, المقاتلين الذين استشهدوا في النضال التحرري الكردستاني في شهر أيار, مجددة العهد بوطن حر وحياة مشرّفة للشهداء الذين ابتكروا قيم الشهادة والبطولة.

أصدرت منظومة المرأة الكردستانية بياناً أكدت أن شهداء شهر أيار اصبحوا رمزاً للبطولة والفداء على مر التاريخ ، وقالت أن الواجب الذي يقع على عاتقها هو التقرب من الشهداء بأسلوب نضال القائد عبد الله أوجلان الذي قطع عهداً على نفسه منذ أكثر من نصف قرن .

كما دعت منظومة المرأة الكردستانية كافة أبناء الشعب، وخاصة النساء والشبيبة، إلى تكثيف النضال ضد الفاشية والاستعمار المستبد في كل مكان وزمان، لتحقيق أحلام الشهداء في العيش مع القائد أوجلان في كردستان الحرة.

منظومة المرأة الكردستانية أكدت إن الحركة التحررية كتب تاريخ أبطالها العظماء كل شهر وكل يوم وكل ساعة، وإن اغتيال حقي قرار، في 18 أيار 1977، كان الحلقة الأولى في السلسلة التي جعلت شهر أيار شهر الشهداء.

كما استذكرت فرحات كورتاي وأشرف أنيك ومحمود زنكين ونجمي أونر، الذين أضرموا النار في أجسادهم في 17 أيار 1982.

ونوهت إلى إقدام الدولة التركية المحتلة والحزب الديمقراطي الكردستاني المتواطئ معه على قتل 83 من الرفاق، 50 منهم من جرحى الحرب في الـ 16 من أيار، مضيفة أن الحزب الديمقراطي الكردستاني يواصل أخذ مكانه ضمن صفوف الخونة.

كما استذكرت منظومة المرأة الكردستانية بطولات الشهيدات ليلى قاسم ومزكين وشيرين علم هولي وفرزاد كمانكر وعلي حيدريان وفرهاد وكيلي.

منظومة المرأة الكردستانية؛ أشارت في ختام بيانها إلى المقاتلين الذين يحاربون اليوم في زاب وآفاشين ومتينا وخاكورك، والذين لم يفسحوا المجال للمحتلين وعملائهم، ويضرمون النار في مواقع العدو وقلب أنقرة، سائرين على خطى نضال شهداء شهر أيار وكاتبين الملاحم.

واختتمت: “ننحني إجلالاً لاستشهاد هؤلاء الرفاق والرفيقات الذين أعلنوا شهر أيار على أنه شهر الشهداء والأبطال، ونجدد العهد بوطن حر وحياة مشرّفة لهؤلاء الابطال في تحقيق أحلام الشهداء في العيش مع القائد أوجلان في كردستان الحرة”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى