عقيلة صالح: الجيش الوطني مكلف من الشعب بحماية منشآت و آبار النفظ

شدد رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح اليوم أن الجيش الوطني الليبي مكلف من الشعب بحماية منشآت و آبار النفظ, فيما أشار وزير الدولة للشؤون الخارجية بدولة الإمارات إلى أن طبول الحرب التي تقرع حول سرت تهدد بتطور جسيم وتبعات إنسانية وسياسية خطيرة.

على الرغم من إعلان رئيس البرلمان الليبي، عقيلة صالح، أن هناك لقاء مرتقبا بين الأطراف الليبية من أجل التوصل إلى حل ووقف إطلاق النار، تتمسك ميليشيات حكومة الوفاق المدعومة من أنقرة بخيار الحرب.

فقد أكد المتحدث باسم تلك الميليشيات، التمسك بالسيطرة على مدينة سرت والجفرة. وقال في تصريحات صحافية إن الوقت حان ليتدفق النفط مجدداً.

في حين أكد عقيلة صالح، من روما،اليوم، أن الجيش الوطني الليبي مكلف من الشعب بحماية منشآت وآبار النفط، نافياً مسؤوليته عن إغلاقها.

كما شدد على أن الجيش مكلف من الشعب بحراسة تلك المرافق النفطية، لكن عائدات النفط تسيطر عليها الآن حكومة الوفاق برئاسة فايز السراج، ودعا إلى تفكيك تلك الميليشيات في طرابلس.

أنور قرقاش: طبول الحرب التي تقرع حول سرت تهدد بتطور جسيم

وفي السياق الليبي أيضا قال أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية بدولة الإمارات، اليوم الثلاثاء، إن طبول الحرب التي تقرع حول سرت في ليبيا تهدد بتطور جسيم وتبعات إنسانية وسياسية خطيرة.

ودعا قرقاش في تغريدة نشرها في حسابه على “تويتر”، إلى الوقف الفوري لإطلاق النار وتغليب الحكمة، والدخول في حوار بين الأطراف الليبية وضمن مرجعيات دولية واضحة، وتجاهل التحريض الإقليمي وغاياته.

وكانت تقارير ذكرت أن مجلس النواب الليبي، أصدر بيانا يوم أمس دعا من خلاله القاهرة لاتخاذ “ما تراه لحفظ أمن البلدين القومي”.

في المقابل، دعا وزير خارجية النظام التركي تشاووش أوغلو أمس إلى ضرورة تسليم سرت والجفرة لحكومة الوفاق الليبية ، مؤكدا أن الاستعداد لعملية عسكرية مستمر، وذلك رغم تحذيرات عديدة أبرزها مصرية بأن مدينة سرت خط أحمر.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق