علماء الفلك يجدون كوكبا خارجيا صالحا للحياة

استنتج علماء الفلك من دراستهم لجميع البيانات المتوفرة عن الكوكب الخارجي K2-18b بما في ذلك بنيته وتركيب غلافه الجوي، أن ظروفه يمكن أن تكون ملائمة لحياة شبيهة بالحياة الأرضية.

واكتشف هذا الكوكب عام ألفين وخمسة عشر في مدار القزم الأحمر بكوكبة الأسد ويبعد عن الأرض مسافة مئة وأربع وعشرين سنة ضوئية. وأظهر تحليل البيانات التي أرسلتها التلسكوبات الفضائية كيبلر وسبيتزر وهابل، وجود نسبة عالية من بخار الماء في غلافه الجوي، وهذا يعني نظريا أنه يمكن أن يكون صالحا للحياة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق