على وقع تعزيزات حكومة دمشق العسكرية..اجتماعات لمرجعيات دينية واجتماعية في السويداء

اجتمعت فعاليات شعبية ودينية عدة في السويداء على رأسها اجتماعات ضم مشايخ العقل وسط التأكيد على وحدة الصف ورفض التصعيد، وذلك في ظل التعزيزات العسكرية التي أرسلتها حكومة دمشق خلال الأيام الماضية، يأتي ذلك في وقت لايزال الحراك السلمي مستمراً مع التأكيد على التمسك بالمطالب.

عقدت مرجعيات دينية واجتماعية في السويداء عدة اجتماعات على وقع التعزيزات العسكرية التي أرسلتها حكومة دمشق قبل أيام وسط مخاوف من تصعيد عسكري في المدينة التي لاتزال تشهد احتجاجات سلمية تطالب بالتغيير الديمقراطي والانتقال السياسي في البلاد.

الشيخ حكمت الهجري حذر من أي تصعيد: نحن مسالمون وعند اللزوم أهل للدفاع عن الوطن

وقبل يومين، حذر الشيخ حكمت سلمان الهجري، الرئيس الروحي للمسلمين الموحدين، من التصعيد وقال إن “أهالي السويداء وطنيون مسالمون، لكنهم عند اللزوم أهلٌ للدفاع عن الوطن والكرامة والحق”.

قائد “حركة الكرامة” يزور الشيخ حكمت الهجري والتأكيد على رفض التصعيد

وزار قائد “حركة الكرامة” الشيخ أبو حسن يحيى الحجار، دارة الرئاسة الروحية في قرية قنوات، والتقى مع الشيخ حكمت الهجري، وشدد الجانبان على رفض التصعيد في المنطقة.

وجمع لقاء آخر الشيخ أبو حسن مع أبو عمر عاطف هنيدي في دارة المجدل بالريف الغربي للسويداء، وشدد الجانبان أيضاً على الاستمرار بالاحتجاجات السلمية ورفض التصعيد.

وعُقد اجتماع آخر، في دار عرى، بدعوة من لؤي الأطرش، ضم شيخي العقل يوسف جربوع وحمود الحناوي، وقالت أطراف الاجتماع إنها ستبذل كافة الجهود لمنع التصعيد في المنطقة، بحسب “السويداء 24”.

أهالي السويداء يؤكدون على رص الصفوف في هذه الظروف والاستعداد لأي طارئ

وشهدت العديد من القرى والبلدات في السويداء اجتماعات لفعاليات أهلية ودينية، وكانت المواقف فيها متطابقة بضرورة التمسك بوحدة الصف في هذه الظروف والاستعداد لأي طارئ.

الاجتماعات المستمرة على مستوى قادة المجتمع في بمنطقة الجبل بمختلف توجهاتهم، تعكس حقيقة واضحة تتجلى رفضهم أي تصعيد للأوضاع في السويداء، وفق ما نقلت السويداء 24، وتشير في نفس الوقت إلى أنه لا مجال للاختلاف في الرأي حول سلامة المنطقة وأهلها.

المئات من أهالي السويداء يتجمعون في ساحة الكرامة ويعلنون استمرار الحراك السلمي

ما تعيشه السويداء من توترات واحتمال التصعيد، لم تمنع سكان المدينة من الخروج في مظاهرات جديدة، حيث شهدت ساحة الكرامة تجمع للمئات من المواطنين، وسط التأكيد على التمسك بالمطالب في الانتقال السياسي للسلطة والتغيير الديمقراطي.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى