غارديان: تركيا تنشر ألفي مقاتل سوري في ليبيا لدعم ميليشيات الوفاق

أفادت صحيفة “غارديان” البريطانية بأن ألفي مقاتل سوري قد وصلوا أو سيصلون ليبيا قريبا قادمين من تركيا، لخوض القتال إلى جانب ميليشيات الوفاق، فيما اتهم رئيس البرلمان الليبي أردوغان بإحياء إرث الظلم العثماني، وطالب الدول العربية بالتدخل.
نقلت صحيفة غارديان في تقرير نشرته اليوم عن مصادر سورية تأكيدها أن ثلاثمئة مرتزق من الفرقة الثانية لما يسمى بـ”الجيش الوطني السوري”، المدعوم من قبل أنقرة، دخلوا تركيا عبر معبر حوار كلس العسكري الشهر الماضي، ليليهم ثلاثمئة وخمسين آخرين بعد عدة أيام، وتم نقلهم جوا إلى طرابلس، حيث نشروا في الجبهات الأمامية بشرقي العاصمة.
وفي الخامس من الشهر الجاري دخل ألف وثلاثمئة وخمسين مرتزقاً تركيا من سوريا، وتم نشر بعضهم في ليبيا، فيما لا يزال الآخرون يتلقون التدريب في معسكرات جنوب تركيا، بينما يدرس مزيد من مرتزقة “فيلق الشام” إمكانية الذهاب إلى ليبيا، حسب الصحيفة.
ولفتت “الغارديان” إلى أن هذه الأرقام أعلى بشكل ملموس من التقديرات السابقة.
وقال أحد مصادر الصحيفة إن المرتزقة السوريين سيشكلون فرقة سيطلق عليها اسم زعيم المقاومة الليبية (ضد الاحتلال الإيطالي) عمر المختار.
وذكرت مصادر في “الجيش الوطني السوري” للصحيفة أن مرتزقته أبرموا عقودا لمدة ستة أشهر مع ميليشيات الوفاق مباشرة، وليس مع جيش الاحتلال التركي، ويتلقون بموجبها رواتب بقيمة ألفي دولار شهريا للمرتزق الواحد، كما تلقوا وعودا بمنحهم الجنسية التركية.
وأكدت “غارديان” أن أربعة مرتزقة سوريين على الأقل قد قُتلوا في ليبيا، غير أن فصائلهم أعلنت أنهم لقوا مصرعهم أثناء الغزو التركي لشمال سوريا.
البرلمان الليبي يتهم أردوغان بإحياء إرث الظلم العثماني
من جانبه طالب رئيس البرلمان الليبي، عقيلة صالح، اليوم، الدول العربية بدور فاعل لوضع حد لتدخلات الخارج في قضايا بلاده.
وتساءل صالح، خلال كلمة ألقاها في البرلمان العربي في القاهرة، عن “أي إرث يتحدث أردوغان في ليبيا”، متهماً إياه بإحياء “إرث الظلم العثماني في ليبيا”.
وأشار بأنه من المؤسف أن ينصب المجتمع الدولي مجلسا رئاسيا يمنح تركيا حق التدخل في بلاده، مضيفا أنه انتهت مدة وصلاحية المجلس الرئاسي.
وأكد أن “الجيش سيستكمل مهمته في تحرير طرابلس من قبضة الميليشيات، مطالبا بدور عربي لمواجهة “الغزو التركي” على ليبيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق