غير بيدرسون: الأزمة السورية هي الأكبر في هذا العصر وفقدان الثقة بين أطرافها يعيق الحل

وصف المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي، وصف الأزمة السورية بأنها الأكبر في العصر الحالي.

وأضاف بيدرسون أن فقدان الثقة بين المتصارعين يجعل من إمكانية الحل السلمي في البلاد أمرأ صعبا، وقال إن عدم نجاح الوساطات لإنهاء النزاع “المأساوي” في سوريا ” لن يكون سهلا خاصة في ظل نقص الثقة” الموجود. مذكرا بأن الشعب السوري “عانى من كل أشكال العنف خلال السنوات الماضية”.

السفيرة الأمريكية: لا يمكن أن تكون الذكرى الـ 11 للأزمة السورية مثل الذكرى العاشرة

من جانبها، قالت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة، ليندا توماس غرينفيلد، إنه “لا يمكن أن تكون الذكرى الحادية عشرة للأزمة السورية مثل الذكرى العاشرة”.

وأضافت في كلمة بالجلسة أنه “حان الوقت لتحقيق الوحدة والتقدم بحل سياسي حقيقي يمنح الشعب السوري المستقبل الآمن والمستقر والأمل الذي يستحقه”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى