فعاليات جماهيرية وإشعال الشموع تنديداً بالمؤامرة الدولية

خلال سلسلة فعاليات في عدد من مدن مقاطعة الجزيرة، أكد المشاركون على مواصلة النضال والمقاومة ضد المتآمرين حتى تحقيق الحرية الجسدية للقائد عبد الله أوجلان.

عشية السنوية الخامسة والعشرين للمؤامرة الدولية بحق القائد عبد الله أوجلان، والتي دخلت اليوم عامها السادس والعشرين, أقيمت سلسلة من الفعاليات المطالبة بتحقيق حرية القائد الجسدية في العديد من مدن إقليم شمال وشرق سوريا.

وفي السياق, نظّمت حركة الشبيبة الثورية السورية واتحاد المرأة الشابة، مسيرة جماهيرية في بلدة عرعور التابعة لناحية كركي لكي بمقاطعة الجزيرة, وذلك تنديداً بالمؤامرة الدولية، تحت شعار “بروح الشبيبة ادحروا المؤامرة الدولية وانصروا معركة الحرية”.

وانطلقت المسيرة من أمام مجلس البلدة لتجوب شوارعها، وسط التأكيد على تصعيد النضال من أجل كسر أبواب إمرالي وتحقيق حرية القائد عبد الله أوجلان”.

وفي ناحية تربه سبيه أشعلت أعضاء مؤتمر ستار الشموع مساء أمس في عدد من شوارع الناحية والحدائق العامة تنديداً بالمؤامرة الدولية على القائد.

خلال فعاليات منددة بالمؤامرة: سنناضل حتى نحقق الحرية الجسدية للقائد عبد الله أوجلان

وفي غضون ذلك, نظم اتحاد مثقفي مقاطعة الجزيرة في ناحية عامودا مساء أمس, أمسية شعرية بعنوان “لا للمؤامرة الدولية على القائد عبد الله أوجلان” تم إلقاء مجموعة من القصائد الشعرية فيها.

وفي السياق نفسه, نظمت حركة الشبيبة الثورية السورية واتحاد المرأة الشابة في مدينة عامودا، مسيرة مشاعل منددة بالمؤامرة. وعاهد المشاركون خلالها على مواصلة النضال والمقاومة في وجه المتآمرين حتى تحقيق حرية القائد.

أما في الحسكة, فقد نظم مؤتمر ستار بالتنسيق مع مجلس المرأة في حزب الاتحاد الديمقراطي فعالية لإيقاد الشموع في قاعة حزب الاتحاد بالمدينة.

وخلال الفعالية قام المشاركون بإشعال الشموع وعرض سنفزيون عن مسيرة القائد النضالية ومقاومته ضد الأنظمة المستبدة. وتم التأكيد فيها على ضرورة النضال والمقاومة لتحقيق حريته الجسدية.

وفي ناحية تل تمر، نظم مؤتمر ستار فعالية لإيقاد الشموع، أمام مكتب حزب الاتحاد الديمقراطي في الناحية, وعاهدوا بالسير على خطا القائد عبد الله أوجلان، حتى كسر العزلة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى