في أول إعلان رسمي .. مسؤول روسي يكشف قيمة صفقات سلاح مصدرة لتركيا

كشف رئيس الهيئة الفيدرالية الروسية للتعاون العسكري التقني , دميتري شوغايف , أن قيمة عقود التصدير الروسية مع تركيا تبلغ نحو مليار دولار، موضحا أنّ تسليم الجزء الثاني من منظومة الدفاع الجوي الروسية أس أربعمئة، ينتظر قرارا من أنقرة.

على الرغم من تهديدات الولايات المتحدة بفرض عقوبات مختلفة على أنقرة, كشف رئيس الهيئة الفيدرالية الروسية للتعاون العسكري التقني , دميتري شوغايف , أن قيمة عقود التصدير الروسية مع تركيا تبلغ نحو مليار دولار، وأنّ تسليم الجزء الثاني من منظومة الدفاع الجوي الروسية، ينتظر قرارا من أنقرة حسب وصفه.

وأوضح شوغايف , أن تركيا طلبت صادرات دفاع من روسيا تقدر بنحو مليار دولار، في إعلان رسمي يعتبر الأول من نوعه عن حجم عقود التصدير الروسية مع تركيا , قائلا : يمكننا الآن أن نذكر أن حقيبة طلبات تركيا للمعدات الروسية تقدر بنحو مليار دولار.

المسؤول الروسي قال بخصوص مفاوضات تسليم المنظومة الثانية من صواريخ الدفاع ” إس أربعمئة ” : إنه وبالنظر إلى القيود الحالية فيما يتعلق بالوباء المعروف -كورونا-، فإن توقع تاريخ إبرام هذا العقد ليس بالسهل, مشيرا إلى أن موسكو تنتظر القرار النهائي لأنقرة , موضحا أنّ روسيا وتركيا تناقشان تطويرا مشتركا لأنظمة الطيران وأنظمة الدفاع الجوي .

يذكر أنّ طلب تركيا لنظام صاروخ ” إس أربعمئة ” الروسي, أثار حفيظة الولايات المتحدة ما أدى لتوتر العلاقات بشكل كبير بين البلدين , حيث أشار ممثل الولايات المتحدة لشؤون سوريا، جيمس جيفري، إلى أن شراء تركيا منظومة الدفاع الروسية , هو العنصر الأساسي المثير للأزمة في العلاقات بين واشنطن وأنقرة, فيما شدد مستشار الخارجية الأمريكية لشؤون أوروبا وأوراسيا، ماثيو بالمر، على أن مساعي تركيا لتعزيز وتوسيع نطاق التعاون مع روسيا وإبرام اتفاقيات في بعض القضايا بات يشكل مصدر قلق لدى الولايات المتحدة , وخصوصا فيما يتعلق بنطاق شراء المعدات العسكرية الروسية, منبها إلى أنّ هذا الأمر لا يليق بحليف في الناتو .

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق