قضاة مجلس العدالة الاجتماعية بمقاطعة دير الزور يرفضون العزلة المفروضة على القائد أوجلان

أدان قضاة مجلس العدالة الاجتماعية بمقاطعة دير الزور وممثلو محامي المبادرة السورية لحرية القائد عبد الله أوجلان، محاولات وزارة العدل التركية لتضليل العالم حول الوضع الحقيقي للقائد عبد الله أوجلان.

تواصل الفاشية التركية فرضها العزلة المشددة على القائد عبدالله أوجلان وعليه أدان قضاة مجلس العدالة الاجتماعية بمقاطعة دير الزور وممثلو محامي المبادرة السورية لحرية القائد عبد الله أوجلان، محاولات وزارة العدل التركية لتضليل العالم حول الوضع الحقيقي للقائد عبد الله أوجلان.

وشددّ القضاة على أن النفي التركي لتجريد القائد من حقوقه لا يعدو كونه محاولة يائسة لصرف الانتباه عن الاتهامات الموجهة إلى السلطات التركية باستمرار الاخفاء القسري للقائد وحرمانه من حقه في التواصل مع عائلته ومحاميه منذ سنوات.

كما أكدوا أن استمرار عزل القائد يشكل انتهاكاً صريحًا للقانون الدولي والإنساني وطالبوا المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته والضغط على تركيا لضمان كشف مصيره الحقيقي واحترام حقوقه الأساسية.

تأتي هذا الإدانات في ظل تصاعد الحملات الدولية المطالبة بالكشف عن مصير القائد أوجلان وإنهاء عزلته في مختلف أنحاء العالم.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى