لايجب التعامل مع المعلومات الطبية على وسائل التواصل الاجتماعي

كشفت دراسة بريطانية حديثة أن “الأخبار الكاذبة”، بما فيها المعلومات الخاطئة والنصائح غير السليمة على وسائل التواصل الاجتماعي، قد تجعل انتشار الأمراض أسوأ, وفي تحليل لمدى تأثير المعلومات الخاطئة على انتشار الأمراض، قال علماء، إن أي جهود تنجح في منع الناس من نشر أخبار كاذبة يمكن أن تسهم في إنقاذ أرواح.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى