مؤتمر ستار: سنكون دروعا تسد الطريق أمام أي اقتتال كردي

أشارت منسقية مؤتمر ستار إلى أنهن سيكن دروعًا تسد الطريق أمام أي اقتتال كردي, فيما أوضح عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني سعيد أحمد بيره أنهم يؤيدون دعوة عضو اللجنة التنفيذية لحزب العمال الكردستاني، مراد قريلان، للسلام ووقف أي اقتتال.

أصدرت منسقية مؤتمر ستار، اليوم، بيانًا إلى الرأي العام، حيال المؤامرات التي تحاك ضد الشعب الكردستاني، وما يجب القيام به لسد الطريق أمامها, منوهة بأنهم يواجهون، الآن، خطرًا تاريخيًّا، وهذا يتطلب التكاتف لمواجهته.

وبخصوص تحركات الحزب الديمقراطي الكردستاني في جنوب كردستان التي تتم في غاري ومتينا, أشار البيان إلى أنهم سيكونون دروعًا تحول دون هذا الاقتتال الداخلي.

مؤتمر ستار يطالب الديمقراطي الكردستاني بعدم الانجرار وراء مؤامرات الاحتلال التركي

وعليه ناشدت المنسقية مؤسسات وتنظيمات المرأة للعمل المشترك بهدف الوصول إلى الوحدة الكردية، وإلى قول لا للاقتتال الكردي الكردي, والانتفاضة ضد مخططات الأعداء، وكذلك مطالبة الحزب الديمقراطي الكردستاني بتوضيح موقفه وضرورة ألا ينجرّ إلى مؤامرات الاحتلال التركي، وألا يكون عونًا له.

الاتحاد الوطني الكردستاني: نؤيد دعوة قريلان للسلام ووقف أي اقتتال

إلى ذلك أشار عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني سعيد أحمد بيره إلى أنهم يؤيدون دعوة عضو اللجنة التنفيذية لحزب العمال الكردستاني، مراد قريلان، للسلام ووقف أي اقتتال.

وتابع بيره حديثه منوها بأن تركيا تتحكم في بعض مناطق بهدينان.. حتى شبكات الهاتف الجوال في تلك المناطق أصبحت تركية فهدفها احتلال المنطقة.

وفي ختام حديثه شدد عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني على أن هجمات الاحتلال التركي على أراضي جنوب كردستان مرفوضة.

يذكر أن الحزب الديمقراطي الكردستاني بدأ بإرسال مسلحين برفقة الأسلحة الثقيلة يوم الرابع والعشرين من تشرين الأول الجاري، إلى بلدة دينارتي ومحيطها وهي منطقة معروفة لقوات الدفاع الشعبي ، تزامن ذلك مع شن الطائرات الحربية التركية غارات جوية على قرى البلدة, فيما أشار عضو الهيئة التنفيذية في حزب العمال الكردستاني مراد قرايلان إلى أنّ التحرّكات الأخيرة التي تقوم بها قوّات الديمقراطي الكردستاني تأتي في إطار “الاستعداد للقتال”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى