مايكل روبن: أردوغان ومسعود البارزاني ونجله مسرور لهم دور في جرائم داعش بحق الإيزيديين

كشف المسؤول السابق في البنتاغون، مايكل روبن، العلاقة بين مرتزقة داعش وزعيم الفاشية التركية أردوغان ورئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني، مسعود البارزاني، فيما يخص الجرائم التي ارتكبت بحق الإيزيديين.

ولفت روبن، في مقال بصحيفة إكزامينر الأميركية، إلى دور زعيم الفاشية التركية أردوغان في تلك المجازر، وكذلك دور مسعود البارزاني، وأضاف: “مسرور، نجل البارزاني، مسؤول أيضاً بشكل مباشر عن ذلك”.

وتابع: “عندما طلب الإيزيديون من البارزاني بتعزيزهم على أراضيهم قوبل طلبهم بالرفض. بعدها طلبوا أسلحة لحماية أراضيهم، البارزاني رفض مرة أخرى، وعندما تقدم داعش سحب البارزاني قوات البيشمركة وترك الإيزيديين العزل لمصيرهم”.

وأكد روبن أن من حمى الإيزيديين هو حزب العمال الكردستاني، مشيراً أن البارزاني يواصل الغدر بالإيزيديين اليوم عبر احتجازهم في المخيمات، وكشف فساد عائلة البارزاني والعقارات التي يملكها.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى