مايكل روبين: إدارة بايدن ستفرض عقوبات على تركيا بسبب تعاملاتها مع روسيا

​​​​​​​قال الباحث الأميركي مايكل روبين في مقال لصحيفة كاثيمريني اليونانية: إنّ الإدارة الأمريكية الجديدة برئاسة جو بايدن تخطط حاليا لفرض عقوبات على أنقرة, بسبب تعاملاتها مع روسيا, مشيرا إلى أنّ تساهل إدارة ترامب السابقة مع النظام التركي سمح له بالإفلات من المساءلة عن أفعاله في المنطقة. 

خلال مقالة له في صحيفة كاثيمريني اليونانية, أكد الباحث الأميركي مايكل روبين, أنّ القيادة الأمريكية الجديدة برئاسة جو بايدن لن تتسامح مع التصرفات والأفعال التي انتهجها أردوغان إبان حكم الرئيس السابق دونالد ترامب , موضحا أنّ الإدارة الأمريكية ستوجه لأنقرة ومؤسساتها, عقوبات بسبب تعاملاتها مع روسيا والمخالفات المالية للبنوك التركية.

مايكل روبين: تساهل إدارة ترامب مع أردوغان شجعه على غزو شمال وشرق سوريا

روبين أضاف في مقالته, أنّ تساهل الإدارة الأمريكية السابقة وألمانيا, مع رأس النظام التركي أردوغان، قد شجعه على رؤية خصومه على أنهم ضعفاء، ما جعله يخوض مواقف أكثر تطرفًا، ويزيد من العدوان في جميع أنحاء المنطقة، ابتداء من انتهاك المياه الإقليمية لقبرص واليونان, وفتح منتجع فاروشا القبرصي, مرورا بغزو منطقة عفرين السورية وتطهيرها عرقيًّا، إلى جانب مناطق أخرى في شمال وشرق سوريا, وصولا إلى قصف قرويين إيزيديين في منطقة شنكال، وإرسال مرتزقة سوريين مرتبطين بالقاعدة وداعش، إلى ليبيا وأذربيجان، لتأجيج الأزمات في تلك المناطق.

مايكل روبين: خرق تركيا للقانون الدولي من أبرز تحديات الإدارة الأمريكية الجديدة

وحول الاقتصاد التركي الهش, أوضح روبين, أن أردوغان قد يشتكي لمواطنيه سوء الواقع الاقتصادي، ولكنه سيقابل عددًا متضائلًا من أعضاء الكونغرس ممن سيستمعون إليه، لافتا إلى أنّ الأميركيين قد يحددون الصين وروسيا وكوريا الشمالية وإيران على أنها أكبر تحدياتهم الخارجية، لكن الاختبار المرجح أن يواجهه بايدن في وقت مبكر من ولايته حسب الباحث الأمريكي, هو التحدي المتزايد الذي تشكله تركيا للقانون الدولي والأمن والاستقرار في شرق البحر المتوسط.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى