مجموعة الأزمات الدولية: حزب العمل الكردستاني على استعداد للبدء بعملية سلام جديدة

أكد مدير مشروع الشرق الأوسط بمجموعة الأزمات الدولية “هيكو ويمين” استعداد حزب العمال الكردستاني للبدء بمرحلة سلام جديدة مع تركيا وأن المجموعة على تواصل مع الطرفين لإحلال عملية السلام التي توقفت عام ألفين وخمسة عشر.

أكدت مجموعة الأزمات الدولية، أن حزب العمال الكردستاني، منفتح على خيار بدء مفاوضات سلام جديدة مع الحكومة التركية ومستعد لتجميد نشاطه المسلح.
وأوضح مدير مشروع الشرق الأوسط بالمجموعة هيكو ويمين، أنه حاليا لا يمكن التوصل إلى حل سوى بالجلوس على طاولة المفاوضات، قائلا: “لتحقيق هذا نحن نتواصل مع الطرفين، إذ أننا نتواصل مع العمال الكردستاني ويمكنني القول إنهم يرغبون في إطلاق مرحلة جديدة في هذا الإطار”.

وأشار ويمين إلى أن مؤسستهم تعمل لإنهاء المواجهات حول العالم، فقد دعمت مفاوضات السلام في تركيا, وترى أنه لا يمكن التوصل إلى حل سوى بالجلوس مجددا على طاولة المفاوضات, مبينا أن الطرفين يرغبان في بدء مرحلة جديدة ستكون السبيل الوحيد لحل أزمة شمال سوريا، والأمر وما فيه يكمن في من سيبادر بالخطوة.

مجموعة الأزمات الدولية: اتفاقية الآلية الأمنية ستبدد من مخاوف تركيا وتساهم في تقدم عملية السلام

ونوه ويمين إلى أن الآلية الأمنية قد تؤثر إيجابا على بعض مخاوف تركيا بشأن شمال سوريا، لكنها لن تعود بالنفع على إنهاء هذه المواجهات على المدى الطويل إلا أنها ستكسب الطرفين بعض الوقت فقط.

وتوقفت مفاوضات السلام في تركيا عام ألفين وخمسة عشر بشكل مفاجئ، بين “العمال الكردستاني” والحكومة التركية بقيادة رئيس الوزراء آنذاك رجب طيب أردوغان؛ ومنذ ذلك الحين يرفض أردوغان بدء مفاوضات سلام جديدة .

يذكر أن مجموعة الأزمات الدولية تأسست في عام خمسة وتسعين، ومركزها بروكسل، لإنهاء المواجهات في مناطق تشهد صراعات كالبوسنة ورواندا كما ودعمت مفاوضات السلام في تركيا.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق