مجموعة نسوية تطالب بزيادة التمثيل النسوي في برلمان الإقليم

اكدت مجموعة نسوية ناشطة في اقليم جنوب كردستان اليوم أنها غير راضية عن نسبة التمثيل النسوي في الحكومة الجديدة وأنها تسعى بالمقابل لنيل منصب مستشار رئاسة الاقليم.

تعد ظاهرة حرمان المرأة من الحقائب الوزارية والمناصب السياسية أزمة يعاني منها برلمان جنوب كردستان فقد نالت المرأة ثلاث وزارات من اصل إحدى وعشرين وزارة في التشكيلة الحكومية التي يترأسها مسرور البارزاني، وهي التاسعة منذ نشوء الاقليم.

والوزرات الثلاث هي : وزارة الشؤون الاجتماعية وتسلمتها كويستان محمد عن حركة التغيير،ووزارة الاقليم وتسلمتها فالا فريد عن الحزب الديمقراطي الكردستاني، اضافة الى وزارة الزراعة وموارد المياه و تسلمتها بيكرد طالباني عن حزب الاتحاد الوطني الكردستاني.

ما يعني أن نسبة تمثيل المرأة في الحكومة الجديدة هي أربع عشرة % في الوقت الذي طالبت النساء بنسبة ثلاثين % ليكون لها دور في القرارات الادارية و السياسية حسب ما اكدت عليه مجموعة نسوية تضم عددا من الناشطات و الاكاديميات و السياسيات في الاقليم و اطلقت على نفسها “مجموعة المساواة الجنسية”.

وبغض النظر عن ان نسبة التمثيل النسوي في الحكومة لا ترضي المرأة عموماً، تطالب النساء الآن بمنصب مستشار رئاسة اقليم جنوب كردستان، وفقما اشارت اليه عضو المجموعة النسوية ريزان شيخ دلير.
وأشارت دلير الى ان نسبة التمثيل النسوي ورغم انه قليل ولم يصل الى مستوى مطالبهن، الا انه يبقى افضل من الكابينة الحكومية الفائتة التي احتوت على وزيرة واحدة فقط، كما انه افضل من الحكومة العراقية ايضاً وهي لا تحتوي على اية وزيرة حتى الان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق