مرتزقة تركيا يخطفون مواطنين من قرية معملا للحصول على فدية مالية من ذويهما

أقدم مرتزقة “الجيش الوطني السوري” على اختطاف عدد جديد ممن تبقى من أهالي عفرين في منازلهم في المنطقة المحتلة.

وقالت منظمة حقوق الانسان في عفرين، إن مرتزقة سليمان شاه المعروفين بـ”العمشات” اختطفوا قبل أيام المواطنين أحمد خليل عثمان وحسين إبراهيم إبراهيم من أهالي قرية معملا التابعة لناحية ماباتا، لاستحصال فدية مالية من ذويهما.

وأضافت المنظمة أن عمليات توطين العائلات المستقدمة من إدلب إلى عفرين مستمرة، وتتركز في القرى الحدودية مع تركيا، بعد تهجير سكانها الأصليين قسراً من ديارهم.

كما وثقت المنظمة إقدام مرتزقة لواء الشمال بقيادة المرتزق المدعو أبو عبدو بقطع أشجار (مزار فاضل) في سفوح جبل هاوار؛ لتحويلها الى مادة الفحم، كذلك قام المرتزقة بقطع أكثر من ألف شجرة زيتون في محيط حي المحمودية بمدينة عفرين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق