مركز توثيقي: توطين أكثر من 4 آلاف فلسطيني في منطقة عفرين نحو نصفهم في جندريسه

أكد المرصد السوري لحقوق الانسان أن الاحتلال التركي ومرتزقته ضمن “الجيش الوطني السوري” يواصلون ارتكاب انتهاكاتهم في منطقة عفرين المحتلة، منذ احتلالها وحتى الآن، وذلك بهدف دفع من تبقى من سكانها للخروج من منطقتهم واستكمال التغيير الديمغرافي.

 أفادت معطيات جديدة نشرها مركز التوثيق المدني للاجئين الفلسطينيين في الشمال السوري، بأن أعداد اللاجئين الفلسطينيين الذين تم توطينهم في منطقة عفرين المحتلة أكثر من أربعة آلاف ، نحو نصفهم في قرية دير بلوط بناحية جندريسه.

وكشف المركز في تقرير له عن وجود أزمة في الإسكان، بسبب عدم وجود أبنية وعمارات يمكنها إيواء الأعداد الكبيرة من المستوطنين وأن كل منزل في عفرين يستضيف حوالي ثلاث أو أربع عائلات، وهي نفسها المنازل التي استولى عليها مرتزقة “الجيش الوطني السوري” بعد تهجير أصحابها الحقيقيين.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق