مسؤول أسترالي: لن نخاطر بحياة مواطنينا لإعادة أطفال داعش

استبعد رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون المخاطرة بحياة الأستراليين من أجل إعادة أطفال مرتزق أسترالي الجنسية انضم لداعش وتقطعت بهم السبل في مخيم للاجئين في سوريا.

وقال موريسون في مؤتمر صحافي “أي عملية لإعادة هؤلاء الأطفال لعائلة جدتهم في أستراليا، ستكون خطيرة جدا. لن أضع حياة أي أسترالي في خطر لمحاولة جلب هؤلاء”.
ورأى موريسون أنه “من المروع أن يغادر أستراليون ويقاتلوا ضد قيمهم وضد دول محبة للسلام بالعالم، بانضمامهم إلى القتال مع داعش.
وكانت وسائل إعلام تناقلت أنباء عن 3 أطفال لأسترالي غادر عام 2013 للقتال مع داعش، وتقطعت بهم السبل في مخيم شمال وشرق سوريا.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق