مشاركون في خيمة الاعتصام: الكريلا في مناطق الدفاع المشروع يدافعون عن وجود الشعب الكردي بأكمله

تنديداً بالهجمات المشتركة من قبل الاحتلال التركي والحزب الديمقراطي الكردستاني على مناطق الدفاع المشروع في جنوب كردستان، أكد المشاركون في خيمة الاعتصام من مقاطعة الحسكة على أن وجود الكرد مرتبط بالتصديات البطولية التي تبديها قوات الكريلا بوجه هجمات الإبادة الاحتلالية.

تستمر هجمات الإبادة التي تشنها دولة الاحتلال التركي على مناطق الدفاع المشروع في جنوب كردستان بمشاركة الحزب الديقراطي الكردستاني، وفي هذا السياق أكد مشاركون من مقاطعة الحسكة في خيمة الاعتصام التي نصبت في السادس عشر من أيار الجاري بتنظيم من الشبيبة الثورية في ناحية الدرباسية، على أن المقاومة البطولية التي تبديها قوات الكريلا ضد الأطماع العثمانية مرتبطة بوجود الكرد والقضية التي يناضلون من أجلها.

وعبر المشاركون عن أسفهم لخيانة الحزب الديمقراطي الكردستاني وتواطؤه مع دولة الاحتلال التركي في شن الهجمات على من يدافعون عن الكرد ومكتسباتهم.

وناشدوا المجتمع الدولي والمنظمات المعنية بحقوق الإنسان، بإيقاف جرائم الاحتلال التركي بحق شعوب منطقة الشرق الأوسط عامة والشعب الكردي على وجه الخصوص.

إسماعيل علي: جنوب كردستان محتل من قبل القواعد التركية

وفي سياق آخر، ذكر إسماعيل علي إسماعيل وهو أحد المنشقين من صفوف البيشمركة، أن دولة الاحتلال التركي جعلت من الحزب الديمقراطي الكردستاني وسيلة لتحقيق مطامعها وخلق الفتنة بين الكرد أنفسهم وهو ما لم يعيه الحزب الديمقراطي الكردستاني إلى الآن، مؤكداً أن تركيا تحتل جنوب كردستان من خلال قواعدها العسكرية المنتشرة فيه.

ودعا اسماعيل الحزب الديمقراطي الكردستاني وعناصر البيشمركة بالعودة إلى رشدهم والوقوف إلى جانب قوات الكريلا، وتوجيه نيرانهم ضد من يسعى لاحتلال أرضهم وإبادتهم.

هذا ويؤكد الكرد في أجزاء كردستان الأربعة وفي المهجر عن دعمهم لمقاومة الكريلا من خلال تنظيم الفعاليات المتنوعة ومن بينها إصدار الأغاني التي تعكس مقاومة الكريلا.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى