مظاهرات تطالب بطرد الاحتلال التركي ومرتزقته من البلاد 

واليوم خرجت مظاهرات في العاصمة الليبية طرابلس، تطالب بطرد الاحتلال التركي ومرتزقته مع تواصل الانفلات الأمني في العاصمة.

ليست المظاهرة الأولى التي يقوم بها أهالي العاصمة الليبية طرابلس وبقية المناطق التي تسيطر عليها ميليشيا الوفاق, ولكن هذه المرة تحولت المطالب والشعارات من المناداة بتحسين الواقع المعيشي والخدمي للمواطن إلى طرد الاحتلال التركي ومرتزقته.

مظاهرات أشعل فتيلها , مرتزقة تشاديون جلبهم آمر المنطقة العسكرية الغربية المدعو أسامة الجويلي الى طرابلس لدعم ميليشيا الوفاق ، لتتعرض منازل المواطنين بعدها لعمليات سرقة على أيديهم.

خالد المحجوب: الأهالي في طرابلس بدؤوا يستشعرون خطر المرتزقة

وفي إشارة للمظاهرات التي خرجت في طرابلس , قال مدير إدارة التوجيه المعنوي في الجيش الوطني الليبي , العميد خالد المحجوب , إن الصورة بدأت تتضح للمواطنين في البلاد، كما أضحى الناس يدركون الخطر الذي يشكله المرتزقة السوريون وغيرهم من جنسيات مختلفة,والبالغ عددهم حسب إحصائية نشرها المرصد السوري لحقوق الإنسان, أمس, سبعة وعشرين ألف مرتزق على تعدد جنسياتهم بالإضافة للمتطرفين.

هذا وتعاني العاصمة طرابلس تردياً كبيرا في الخدمات العامة، مع استمرار انقطاع الكهرباء لمدة تزيد عن ست عشرة ساعة يومياً، فيما يرى الكثيرون أن ميليشيا الوفاق تتعمد إهمال قطاع الكهرباء في البلاد بهدف شرعنة توريد الطاقة من أنقرة تفعيلاً للاتفاقيات الاقتصادية المثيرة للجدل من خلال بناء محطات عائمة على البحر المتوسط.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق