مكتب العصر الحقوقي يراجع لجنة مناهضة التعذيب: نحن بانتظار موقف عاجل للحل

راجع محامو مكتب العصر الحقوقي، لجنة مناهضة التعذيب الأوروبية، وطالبوا بإنهاء صمتها المطلق حيال العزلة المفروضة على القائد عبد الله أوجلان، في حين طالبت عضوة هيئة الدفاع، روشين حدو، اللجنة بالتحرك العاجل.

​​​​​​يُعتقل القائد عبد الله أوجلان في ظل ظروف عزلةٍ مشددة، منذ 15 شباط عام 1999، إثر مؤامرة دولية حيكت أولى خيوطها في 9 تشرين الأول 1998، وتمنع الفاشية اللقاء بالقائد منذ أكثر من عامين عبر فرض عقوبات انضباطية.

وفي السياق، راجع مكتب العصر الحقوقي، لجنة مناهضة التعذيب الأوروبية في التاسع من أيار المنصرم، وطالبها بإنهاء صمتها المطلق حيال العزلة، وقال إنه ينتظر تحركاً عاجلاً من اللجنة فيما يخص العزلة في إمرالي.

مكتب العصر الحقوقي يطالب لجنة مناهضة التعذيب بالكشف عن تقريرها حول إمرالي

واشار المكتب أنه يتم عزلة لا نهاية لها في إمرالي، وطالب لجنة مناهضة التعذيب الأوروبية بالكشف فوراً عن تقريرها حول زيارتها الأخيرة في أيلول العام المنصرم إلى إمرالي.

مكتب العصر الحقوقي يطالب بوضع حد للعقوبات الانضباطية في إمرالي والسماح بلقاء القائد عبد الله أوجلان

كما طالب المكتب بأن يكون المحامون والعوائل قادرين على الاجتماع على الفور مع القائد عبد الله أوجلان ومعتقلي إمرالي الآخرين، وأن يتم وضع حد للعقوبات الانضباطية، وأن يكون يمنح القائد أوجلان ومعتقلو إمرالي حقهم في الاتصال بأسرهم وأقاربهم عبر الهاتف، وأن يتم إزالة جميع العوائق التي تحول دون استخدام الرسائل والبرقيات والفاكسات.

عضوة هيئة الدفاع عن القائد أوجلان: الدولة التركية المحتلة تستغل العقوبات الانضباطية

وفي السياق، أكدت المحامية وعضوة هيئة الدفاع عن القائد عبد الله أوجلان، روشين حدو، أن ما تسمى “العقوبات الانضباطية” مجرد مصطلح تستغله الفاشية التركية ضد القائد عبد الله أوجلان.

ولفتت أن القضاء التركي غير مستقل ويخدم سياسة الفاشية لذلك يسن القوانين على مقاس الفاشية.

وأوضحت أن القائد عبد الله أوجلان معتقلٌ سياسي، لذا يجب أن يتمتع بالمزيد من الحقوق؛ ولكن الفاشية التركية تحرمه حتى من حقوقه الأساسية.

مشيرة أن المنظمات الدولية والحقوقية تلتزم الصمت حيال كل هذا، وذكرت أن لجنة مناهضة التعذيب الأوروبية زارت إمرالي لكنها لم تكشف عن تقريرها، معتبرةً هذا انتهاكاً لحقوق القائد عبد الله أوجلان.

وأكدت المحامية وعضوة هيئة الدفاع عن القائد عبد الله أوجلان، روشين حدو، أن الفاشية التركية لن تستطيع وضع حواجز بين الشعب والقائد، داعية الشعوب الحرة للنضال لضمان تحقيق حرية القائد عبد الله أوجلان الجسدية، كما دعت لجنة مناهضة التعذيب الأوروبية إلى الالتزام بمسؤولياتها والكشف عن وضعه الصحي.

شبيبة تل كوجر يعاهدون على مواصلة النضال حتى تحقيق الحرية الجسدية للقائد عبد الله أوجلان

وفي الإطار أيضاً، نظمت شبيبة ناحية تل كوجر تظاهرة للتنديد بالعزلة المفروضة على القائد عبدالله أوجلان، طالبت فيها بتحقيق الحرية الجسدية للقائد، وأكدت أن الشبيبة ستصعد نضالها حتى تحقيق هذا الهدف.

المبادرة السورية لحرية القائد عبد الله أوجلان تندد بالـ “العقوبات الانضباطية” بحقه

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى