نزوح نحو 300 ألف فلسطيني من رفح خلال أيام

مع استمرار العمليات العسكرية للجيش الإسرائيلي في قطاع غزة ، دعا الأخير ،السكان الفلسطينيين والنازحين في مناطق رفح إلى الانتقال إلى غربي مدينة غزة ، ويأتي ذلك في وقت أعلنت فيه وزراة الصحة الفلسطينية أن عدد القتلى في القطاع منذ السابع من تشرين الأول قد اقترب من الخمسة والثلاثين ألف قتيل.

تصاعدت حركة النزوح من منطقة رفح جنوبي قطاع غزة، مع استمرار العمليات العسكرية للجيش الإسرائيلي ، ودعا الجيش اليوم،السكان الفلسطينيين والنازحين في مناطق رفح إلى الانتقال إلى غربي مدينة غزة.

الجيش الإسرائيلي يطلب من نازحي قطاع غزة إفراغ منطقة رفح

ووجه المتحدث باسم الجيش، أفيخاي أدرعي، عبر “إكس”، نداءً إلى سكان ونازحي جباليا وأحياء السلام والنور وتل الزعتر ومشروع بيت لاهيا، ومعسكر جباليا وعزبة ملين والروضة والنزهة والجرن والزهور إلى التوجه نحو المآوي غربي غزة.

وقال أدرعي موجهًا خطابه للأهالي، “تتواجدون في منطقة قتال خطرة ، دعا الأهالي شرقي رفح أيضًا للتوجه إلى “المنطقة الإنسانية الموسعة” في المواصي.

وسائل إعلام إسرائيلية منها “يديعوت أحرونوت”، قالت إنّ حوالي ثلاثمئة ألف فلسطيني غادروا رفح خوفًا من تجدد الغارات على جباليا.

حماس: سيطرة الجيش الإسرائيلي على معبر رفح ينذر بكارثة إنسانية

بينما قالت حركة “حماس” إن استمرار سيطرة الجيش الإسرائيلي على معبر رفح وإغلاقه لليوم الخامس، والذي تسبب بتعطيل وصول المساعدات الإنسانية والطبية للشعب الفلسطيني، وتوقف خروج الجرحى لتلقي العلاج، ينذر بكارثة إنسانية وتفاقم لحالة المجاعة في كافة أنحاء القطاع المحاصر.

من جانبه، اعتبر الجيش الإسرائيلي أن إخلاء المدنيين يجري وفق القانون الدولي لتقليل الضرر الذي يلحق المدنيين ونقلهم بعيداً عن منطقة القتال.

سياسياً…وفي الوقت الذي لم تحقق فيه محادثات وقف إطلاق النار بوساطة مصر وقطر والولايات المتحدة أيّة نتائج، وترى فيها “حماس” عودة لنقطة البداية، تحاول الولايات المتحدة مواصلة جهود الهدنة في غزة.

وترى واشنطن أنّ استخدام إسرائيل للأسلحة التي زودتها بها الولايات المتحدة ربما يشكل انتهاكاً للقانون الإنساني الدولي خلال عملياتها العسكرية في غزة.

الصحة الفلسطينية في غزة: اقتراب أعداد إلى35 ألف قتيل

في غضون ذلك، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، الجمعة، وصول تسعة وثلاثين قتيلًا وثماني وخمسين إصابة خلال أربع وعشرين ساعة، ليقترب عدد القتلى منذ بدء الحرب الإسرائيلية على غزة في السابع من تشرين الأول ألفين وثلاثة وعشرين ، إلى نحو خمسةٍ وثلاثين ألف قتيل.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى