نشطاء يدعون لتظاهرة كبرى تنديداً بقتل المحتجين واختطافهم

أعلن ناشطون عراقيون عن دعوتهم لتظاهرة كبيرة في بغداد تنديداً بعمليات القتل والاختطاف ضد المحتجين فيما أعلنت الدفاع الأمريكية أنها تعمل على نشر صواريخ باتريوت في العراق بعد الضربة الإيرانية.

أطلق ناشطون دعوات لتظاهرة كبرى في ساحة التحرير بالعاصمة العراقية بغداد، وساحات الاعتصام في المحافظات الجنوبية، تنديدا بعمليات القتل المستمرة للمتظاهرين .

كما أكد ناشطون مدنيون استعداداتهم وجاهزيتهم لتنظيم مظاهرة كبرى من جميع المحافظات العراقية باتجاه ساحة التحرير ببغداد لإيصال أصواتهم للعالم.

ويتوقع مشاركة واسعة من قبل المحتجين، خاصة مع قرب انتهاء مهلة رئيس الجمهورية للكتل السياسية بترشيح رئيس للوزراء خلفا للمستقيل عادل عبدالمهدي.

وفي سياق آخر، أفادت مصدر مطلعة بتراجع حظوظ محمد علاوي للتكليف بتشكيل الحكومة المقبلة، بسبب خلافات بين الأحزاب السياسية، فيما يجري البحث عن أسماء جديدة لرئاسة الوزراء.

وأفادت مصادر أخرى بأن بعض القوى السياسية قدمت رئيس جهاز المخابرات الحالي، مصطفى الكاظمي، مرشحا بديلا، بينما أفاد القيادي في تحالف الفتح نسيم عبدالله، بوجود اتفاق بين القوى السياسية الشيعية على ترشيح شخصية غير جدلية ولم يعلن عن اسمها حتى الآن.

واشنطن تعمل على نشر منظومة باتريوت في العراق بعد القصف الإيراني

من جانبه أعلن وزير الدّفاع الأمريكيّ، مارك إسبر، أنّ الولايات المتّحدة تعمل مع العراق لنشر منظومة الدّفاع الجوّي “باتريوت” بعد الضّربة الإيرانيّة على القواعد العسكريّة العراقيّة الّتي تتمركز فيها القوّات الأمريكيّة.

وقال إسبر للصحفيّين ردّاً على سؤال عن سبب عدم نشر هذه الأسلحة في العراق بعد القصف الإيرانيّ: “يجب أن نحصل على إذن حكومة الطّرف المضيف أي العراق”.

حكومة جنوب كردستان تجدد رفضها الانخراط في النزاعات

وفي الشأن أعلنت حكومة جنوب كردستان، أن الإقليم لن يكون جزءا من أي صراع في المنطقة، ولن يميل إلى كفة على حساب أخرى

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق