هيئة التنسيق الوطنية تدين انتهاكات مرتزقة “تحرير الشام” للمظاهرات في إدلب وتحمل المجتمع الدولي المسؤولية

أدانت هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي في سوريا انتهاكات مرتزقة هيئة تحرير الشام ضد ما أسمتها المظاهرات السلمية التي تخرج في إدلب المحتلة.

وقالت إن أهالي إدلب الذي يرزحون تحت وضع اقتصادي مزري خرجوا في مظاهرات سلمية ضد هذه الأوضاع والانتهاكات وحالات قمع الحريات؛ فأنّهم يجابهون بالعنف والاعتداء وسط صمت دولة الاحتلال التركي الداعم الرئيس للمرتزقة .

وحملت الهيئة المجتمع الدولي مسؤولية وضع حد لمرتزقة “هيئة تحرير الشام” ،داعية إلى تنفيذ القرارات الدولية وخاصة القرار 2245 والانتقال إلى الدولة الديمقراطية.

رغم القبضة الأمنية المشددة..خروج المئات من المتظاهرين في المناطق المحتلة

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى