روسيا تعبث بالقواعد الدولية وتخطط لتدمير الناتو

في سياق التنافس الأمريكي ـ الروسي في الهيمنة على المنطقة والعالم أعرب وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبر، عن قلق البنتاغون من”تمسك روسيا بتعزيز هيمنتها على المستوى الإقليمي وخططها لتدمير حلف شمال الأطلسي الناتو, مشيراص إلى أن موسكو تعبث بالقواعد الدولية.

في شهادات نصية مقدمة لمجلس النواب الأمريكي، قال، وزير دفاع الولايات المتحدة، مارك إسبر، إن روسيا “ما زالت مصممة على العبث بالقواعد الدولية وتعزيز هيمنتها على المستوى الإقليمي، وذلك بانتهاكها سيادة الدول المجاورة وخرق التزاماتها بموجب المعاهدات الدولية، والمشاركة في عمليات قرصنة إلكترونية خبيثة عبر العالم”.

موسكو تمضي قدما في تحديث أسلحتها بوتيرة سريعة

كما ذكر الوزير الأمريكي أن موسكو تمضي قدما في تحديث أسلحتها بوتيرة سريعة، معبراً عن قلقه إزاء قيامها، مؤخرا، باستعراض سلاحها فرط الصوتي، الأمر الذي يدعم، الشبهات حول نمو قدرات روسيا العسكرية ونيتها تدمير حلف الناتو،حسب قوله.

مارك إسبر ينفي وجود سباق تسلح في مجال الأسلحة فرط الصوتية

وأعرب إسبر عن اعتقاده، بأن التنافس بين بعض الدول الكبرى، في مجال تطوير أسلحة فرط صوتية، لا يمكن اعتباره سباق تسلح ولا يمكن العودة إلى الحرب الباردة.

لا توجد لدى روسيا أي نوايا عدوانية، والتهديد الروسي المزعوم ليس سوى أكذوبة

وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أكد سابقا أنه لا توجد لدى بلاده أي نوايا عدوانية، وأن التهديد الروسي المزعوم ليس سوى “أكذوبة هؤلاء الذين يريدون كسب أرباح من دورهم ككتيبة طليعية في مواجهة روسيا”.

كما أعلنت موسكو مرارا في السنوات الأخيرة عن نشاطات عسكرية غير مسبوقة لحلف شمال الأطلسي قرب الحدود الروسية، معربة عن قلقها إزاء تنامي حشد قوى الحلف في أوروبا.

روسيا التي حققت نجاحاً كبيراً في إعادة إدخالها في سياسات الشرق الأوسط خلال العامين الماضيين، كهدف استراتيجي رئيسي لسياستها الخارجية، تهتم ببيع معداتها للدول في المنطقة مع تجنب خطر المواجهة المباشرة مع القوات العسكرية الأميركية وقد بدا الأمر واضحاً في المجال الجوي السوري.

ويرى محللون أن الروس يسعون إلى استخدام الإيرانيين المعزولين عن العالم كوكلاء لهم في سوريا والعراق من خلال اختلاق الكثير من المواقف والضجيج وعبر نشاط استخباراتي يشجع القوى التي تريد رؤية الولايات المتحدة وهي تُجبر على الرحيل.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق