وقفة احتجاجية في بيروت للمطالبة بقطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران وطرد سفيرها

شارك العشرات من الناشطين اللبنانيين في وقفة احتجاجية أمام وزارة الخارجيّة للمطالبة بقطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران و”طرد” سفيرها.

وعبر المتظاهرون عن استيائهم من عدم تحرك السلطات إزاء رفض السفير الإيراني ببيروت تلبية استدعائه بعد التصريحات المسيئة للسيادة الوطنية التي أدلى بها قادته، ضاربا عُرض الحائط كرامة هذا البلد وسيادته, معتبرين أن قبول السلطات اللبنانية بتصرف السفير الإيراني هو استمرار لسياسة التفريط في حقوق اللبنانيين وخضوع متواصل من قبل السلطة التي شوهت وجه البلاد وسخّرت اقتصاده وودائع أهله لخدمة المحور الإيراني.

وكان السفير الإيراني قد رفض استدعاءه من قبل وزارة الخارجية اللبنانية للاعتراض على مواقف إيرانية تهاجم البطريرك بشارة الراعي، ما يعد سابقة في العلاقات الدبلوماسية والسياسية بين الدول، لكن الخارجية اللبنانية لم تحرك ساكنا وبقي السفير يمارس نشاطه بشكل طبيعي.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى