​​​​​​​الاحتلال التركي يُوطن 1500 عائلة من مرتزقته في سري كانيه

يستمر الاحتلال التركي في سياسته بإحداث التغيير الديمغرافي في مدنية سري كانيه، حيث أقدم على جلب عائلات مرتزقته من مناطق إدلب وحماة وحمص وجرابلس والباب إعزاز، وتوطينهم في منازل المدنيين بعد تهجيرأصحابها.

وبحسب معلومات أفادت بها مصادر محلية أن الاحتلال التركي استقدم ألف وخمسمئة عائلة من مرتزقة ما يسمون بـ”لواء السلطان مراد، ولواء الشام” من مدينة جيلان بنار في شمال كردستان وأدخلتها إلى مدنية سري كانيه.

وأشارت المعلومات بأن عائلات المرتزقة تم توطينها في منازل المدنيين ضمن حيي خرابات والحوارنة.

وقالت مصادر أخرى: إن الاحتلال التركي يقوم بتدريب المرتزقة في مدينة جيلان بنار ثم يقوم بإدخالهم مع عائلاتهم إلى مدنية سري كانيه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق